الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنتقد تصريحات “أخنوش”

كتب في 17 دجنبر 2019 - 12:15 م
مشاركة

إنتقدت الجمعية المغربية لحوق الإنسان المسؤول عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وزير الفلاحة الحالي، عزيز أخنوش، بسبب تصريحه الأخير الذي إعتبر فيه من ينتقد مؤسسات الدولة، تنقصه التربية.

 

وأكدت الجمعية في بلاغ لها منشور على موقعها الرسمي، إن مواطنان مغربيان يتعرضان لمحاكمة الرأي وهما في حالة اعتقال، بكل من سطات وتيفلت، بسبب تعبيرهما سلميا بوسائل التواصل الاجتماعي، عن رأيهما في نمط الحكم بالمغرب وانتقادهما للأوضاع السياسية بالمغرب وفساد المسؤولين، ويتعلق الأمر بمحمد السكاكي المعروف “بمول الكسكيطة”، الذي اعتقل يوم 30 نونبر 2019 بسطات وأحيل على المحكمة بتهم مختلفة من بينها إهانة المؤسسات الدستورية، و”محمد بودوح” المعروف “بمول الحانوت” الذي تم اعتقاله ايضا يوم 9 دجنبر 2019، بتيفلت وأحيل على المحكمة بتهم إهانة المؤسسات الدستورية وإهانة هيئات منظمة بمقتضى القانون”.

 

وأضافت الجمعية في ذات البلاغ “وفي خضم هذه الاعتقالات والمحاكمات، يخرج المسؤول عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وزير الفلاحة الحالي، بتصريح يعتبر فيه من ينتقد مؤسسات الدولة ــ بغض النظر عن تحديده الخاص لمعنى تلك المؤسسات ــ تنقصه التربية، داعيا الناس إلى إعادة تربيته مما يشكل دعوة صريحة إلى العنف ضد المنتقدين وتأليب الرأي العام ضد بعضه البعض وتشجيعه على عدم احترام المؤسسات ومعاقبة الذين يختلف معهم بنفسه”.

 

وجددت الجمعية مطالبها بالإفراج الفوري عن مغني الراب الملقب ب “الكناوي” وبإطلاق سراح “مول الكسكيطة” و”مول الحانوت”، الذين يقبعون في السجن بسبب ممارسة حقهم، الذي يكفله لهم الدستور، في التعبير عن رأيهم بانتقاد الأوضاع في البلاد وتوجيههم النقد لمسؤوليها، وبإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *