الحساني..الرئيسة التي ستخلف العماري على رأس جهة الشمال؟

كتب في 25 أكتوبر 2019 - 1:00 م
مشاركة

 

بعدما تداول عدد من أعضاء مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بقوة اسم الاستقلالية رفيعة المنصوري النائبة الثامنة للرئيس المستقيل الياس العماري، لخلافته في المنصب بعد تقديمه للاستقلالة، قبل ثلاثة أسابيع، تغير الوضع بشكل مفاجأ وتم تداول اسم نسوي أخر هي فاطمة الحساني، التي قدمت ترشيحها لشغل هذا المنصب، بعد فتح المجال أمام ذلك، من قبل ولاية طنجة تطوان الحسيمة.

 

ووفق المصدر ذاته، فان رئاسة الجهة في نسختها الثانية، محسومة للحساني، على إعتبار أن لا أحد من الأحزاب المشكلة للأغلبية المسيرة تقدم لمنافسة الحساني، بعدما أحجمت المنصوري عن تقديم ترشيحها بعد بروز إسم الحساني، وهو ما يعني أن الأغلبية ستصوت مجتمعة على اختيار الحساني.

 

وأبرز المصدر ذاته، بأن منافس الحساني سعيدي خيرون، مرشح فريق العدالة والتنمية، لن يتمكن بقوة الواقع من حشد الأصوات الكافية لنيل رئاسة الجهة.

 

وعن دواعي تقديم الحساني لتشريحها، أبرز نفس المصدر بأن أغلب الأعضاء لا يدركون حتى اللحظة كيف تم اقتراح الحساني لترشيحها لنيل المنصب.

 

ولم يستبعد المصدر ذاته، أن يكون ترشيح الحساني رسالة مفادها أن المشكل في مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، لم يكن في الأغلبية، أو حتى الحزب المشكل لها (الأصالة والمعاصرة)، وإنما التعثر كان نتيجة وجود إلياس العماري على رأس الجهة، والذي سبقت إستقالته أخبار عن استعداد وزارة الداخلية لسلك مسطرة العزل، بالنظر لما تم رصده من إختلالات على مستوى تدبير هذه الجهة، وصلت حد إشهار أغلبيته الورقة الحمراء في وجهه، وهذا ما تأكد خلال التحضير لدورة أكتوبر.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *