معيار ” الكفاءة”.. لغز التعديل الحكومي الجديد!

كتب في 9 أكتوبر 2019 - 8:54 م
مشاركة

بعد إعلان لائحة أسماء الوزراء في الحكومة الجديدة، شرع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ومعهم أسماء معروفة في مجال الإعلام، في التساؤل حول معيار ” الكفاءة”، الذي وُضع كرهان للتغيير الحكومي، مباشرة بعد خطاب العرش الأخير.

 

لغز الكفاءة، الذي رُوّج له كثيرا، شد أنظار الرأي العام الوطني، حيث انتهى عدد كبير من المتتبعين إلى أن التعديل الحكومي، في صيغته الجديدة، لا يعدو كونه إعادة إنتاج ما كان عليه الحال.

 

الهيكلة الحكومية الجديدة، التي أطلق عليها ” حكومة الكفاءات”، قرأها البعض من منطلق ضخ دماء جديدة، بينما اعتبرها آخرون ” لا جديد منتظر”، بالنظر إلى طبيعة الأسماء المستوزرة، على الرغم من ذهاب البعض، أيضا، إلى كون أسماء من قبيل ” ادريس أعويشة”، رئيس جامعة الأخوين، وخالد أيت الطالب.. أسماء لها وزنها في مجال تخصصهما.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الملك محمد السادس عيّن، مساء اليوم، وزراء الحكومة الجديدة برئاسة سعد الدين العثماني.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *