ابن الشيخ تطالب الحموشي بإدراج الأمازيغية في البطاقة الجديدة وملابس الشرطة

كتب في 4 أكتوبر 2019 - 7:00 م
مشاركة

قالت أمينة ابن الشيخ، رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي المغرب، أن الدستور المغربي، أقر في فصله الخامس برسمية اللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية.

 

وأضافت في رسالة وجهتها للمدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، بمناسبة التحضير للبطاقة الوطنية الجديدة، أنه وبعد ثماني سنوات صدر أخيرا القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، في الجريدة الرسمية، وهو القانون الذي “يلزم كافة الإدارات ومؤسسات الدولة بكتابة سائر الوثائق الرسمية وضمنها البطاقة الوطنية للتعريف وجواز السفر وغيرها من الوثائق باللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ إلى جانب اللغة العربية”.

 

وطالبت ابن الشيخ، من الحموشي “الكتابة باللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ في الجيل الجديد من بطاقة التعريف الوطنية الذي تعتزم المديرية العامة للأمن الوطني إطلاقه بداية العام المقبل”.

 

كما طالبت “الكتابة باللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية على كل (آليات و سيارات ومقرات وإدارات وأزياء رجال الأمن…) الواقعة تحت نفوذ المديرية العامة للأمن الوطني”.

 

وفي نفس الإطار أكدت ابن الشيخ على “استعمال اللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية في الوثائق الرسمية للمديرية العامة للأمن الوطني”.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *