في أول رد لحزب الحمامة على تقرير جطو: أخنوش صحح المعطيات المغلوطة

كتب في 21 شتنبر 2019 - 9:15 م
مشاركة

 

كما نشر ذلك موقع شمس بوست، أمس، فإن الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ناقش باستفاضة ما جاء في التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، وبالخصوص الملاحظات التي وردت على البرامج والقطاعات التي يدبرها وزير الفلاحة والصيد البحري، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش.

 

وكشف اليوم بلاغ المكتب السياسي للأحرار، أنه تطرق لمضامين التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات، “حيث أفاد الأخ الرئيس، بصفته وزيرا للفلاحة والصيد البحري، المكتب السياسي، بمعطيات دقيقة حول التطور الملموس لمخطط المغرب الأخضر واستراتيجية (أليوتيس)”.

 

 وقدم أخنوش وفق نفس المصدر “الأرقام التي توضح بجلاء النتائج الإيجابية لهذين القطاعين، مصحّحا ما تم تداوله من معطيات مغلوطة لا تستند على أي أساس”.

 

وفي تلميح واضح لامكانية استغلال عمل المجلس سياسيا، أكد البلاغ أن المكتب السياسي “إذ يؤكد حرصه على الاحترام الكامل للدستور والتقيد بمبادئه، يدعو إلى البناء السليم لمنهجية عمل المؤسسات الدستورية وحماية استقلاليتها عن أي تعريض سياسي أو أي زج بها في صراعات ضيّقة خدمة لطرف دون آخر”. 

 

وجدد المكتب السياسي، وفق نفس المصدر “دعمه المطلق واللامشروط”، والتفافه الكامل حول الأخ الرئيس ومشروعه السياسي الطموح” يضيف البلاغ، الذي  شدد على أن لأحرار “سيبقى حزبا موحدا، ثابتا، وفيا لقيمه ومبادئه، معتزا بمناضليه، ومؤمنا بسمو مهمته المتمثلة في تأطير المواطنين عموما والشباب على وجه الخصوص، وإعطائهم الأمل في بناء مغرب ممكن”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *