رئيس بلدية السعيدية يفشل في اختراق المعارضة ويعجز عن استقطاب عضوين

كتب في 17 شتنبر 2019 - 9:00 م
مشاركة

فشل رئيس بلدية السعيدية المنتخب لحزب االتجمع الوطني للأحرار، في اختراق صفوف المعارضة، حيث لم يفلح في استقطاب عضوين واستمالتهما لتقوية صفوفه.

 

وكان الرأي العام بمدينة السعيدية، قد روج لأخبار مفادها أن رئيس البلدية تمكن خلال هذا الأسبوع من استقطاب عضوين داخل المعارضة وضمهما إلى الأغلبية حتى يتسنى له تفويت مجموعة من النقاط العالقة خلال الدورات العادية والاستثنائية من أهمها النقطة المتعلقة بالتدبير المفوض في مجال النظافة.

 

 

وفي السياق ذاته، وخلال إتصال أجراه موقع “شمس بوست” مع عضو معارض داخل المجلس، أكد بهذا الخصوص أن كل ما تم الترويج له بخصوص التحاق عضوين من المعارضة بصفوف الرئيس لا أساس له من الصحة، وأضاف أن جهات ما دون تحديدها تسعى بكل ثقلها إلى زرع البلبلة والتفرقة داخل المعارضة، موضحا أننا متماسكون متحدون فيما بيننا لمحاربة كل أشكال الفساد الذي ينخر الجوهرة الزرقاء وفق تعبير محدثنا، إذ ليس بوسع أية جهة كانت أن تفرق بيننا لأننا تعاهدنا على ذلك.

 

وإلى ذلك، تعيش بلدية السعيدية أزمة خانقة منذ عدة سنوات بسبب الصراع المرير بين الأغلبية والمعارضة، الأمر الذي أدى إلى شلل شبه تام في العديد من المرافق الحيوية للجماعة وبالتالي ضياع مصالح المواطنين ومصلحة المدينة على حد سواء، وضع سهل المأمورية على السلطات الإقليمية ببركان إلى التحكم وبشكل مباشر في التدبير اليومي للجوهرة الزرقاء.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *