عصيد: قد تكون هاجر الريسوني ضحية مخطط تآمري

كتب في 6 شتنبر 2019 - 11:08 ص
مشاركة

 

ما زالت واقعة اعتقال هاجر الريسوني، الصحافية بجريدة أخبار اليوم، تثير المزيد من ردود الفعل، والتحليلات الفاضحة تارة، والكاسفة تارة أخرى، لأسباب الاعتقال، وظروفه.

وفي هذا السياق، قال الناشط الأمازيغي، أحمد عصيد، إن واقعة الإعلامية هاجر الريسوني قد تكون لها علاقة بمخطط تآمري نسجت خيوطه داخل دهاليز الأمنيين، لتصفية الحساب معها بسبب مواقفها، وعملها ” الذي لا يرضي السلطات”.

وأضاف عصيد، في تدوينة نشرها في صفحته الفيسبوكية، أن ما وقع يعكس ” تخلفنا عن ركب الحضارة، لكن الطريقة التي يناقش بها الموضوع ويدار السجال لإخراج هاجر من المأزق الذي تسبب فيه من ظل يراقبها، ويترصد للإيقاع بها، هي طريقة تعكس أيضا تردي الوعي المواطن في بلادنا، وتخلف النظرة إلى المرأة، وإلى العلاقة بين الجنسين”.

ونبه عصيد، المعروف بمواقفه المعادية للتيارات المحافظة، أن القضية ليست قضية فضيحة فلانة، ولا كونها خضعت لعملية إجهاض أم لا، وإنما جوهر الموضوع ” هو حرية هاجر في اختيار نمط حياتها الخاصة..”.
وأكد عصيد ” لا شك أن هاجر مظلومة، وعلينا التضامن معها، ليس لأنها متهمة بالإجهاض الذي تنفيه، لكن لأنها تحاكم بالقانون الجنائي المناقض لدستور البلاد..”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *