شمس بوست تكشف حقيقة خبر منع رئيس جهة الشرق ورئيس جماعة وجدة من تقديم الولاء بتطوان

كتب في 15 غشت 2019 - 2:25 م
مشاركة

على إثر الأخبار التي تداولتها مجموعة من صفحات التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” على نطاق واسع، والتي تفيد بأن مؤسسة القصر الملكي، قامت بمنع رئيس جهة الشرق ورئيس جماعة وجدة، من حضور مراسيم حفل الولاء الذي أقيم بالمشور السعيد بتطوان بمناسبة الذكرى 20 لتربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه المنعمين.

 

ولتنوير الرأي العام الوطني واستجلاء حقيقة الأمر ، أجرى موقع “شمس بوست” عدة اتصالات هاتفية مع مجموعة من المنتخبين بجهة الشرق وخارجها ، حيث نفى الجميع ما تم تداوله بهذا الخصوص، مؤكدين في الوقت ذاته، أن الخبر مجرد إشاعة والغاية منه تصفية حسابات سياسية ضيقة ليس إلا.

 

واستغرب متحدثو الموقع، عن إقحام مروجي هذه الأخبار الزائفة للمؤسسة الملكية في هذه الصراعات الضيقة.

 

وفي السياق ذاته، قالت الشخصيات المذكورة خلال معرض حديثها، أن رئيس جهة الشرق ورئيس جماعة وجدة، كانا حاضرين لمراسيم حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان لتقديم البيعة لجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 20 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

 

وأن ما تم نشره من أخبار زائفة، وإقحام المؤسسة الملكية في صراعات سياسية ضيقة، يستدعي تحرك الجهات المختصة من أجل فتح تحقيق معمق مع الجهة التي قامت بنشر هذه الأكاذيب، لمعرفة الأسباب التي دفعتها إلى إقحام مؤسسة القصر الملكي في هذا الموضوع.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. لن أدخل في نقاش الموضوع. أي حضور رئيس جهة الشرق و رئيس الجماعة الحضرية بوجدة لحفل الولاء من عدمه. وهل فعلا تم طردهما أو بالأحرى عدم استقبالهما.
    ما أثار انتباهي في هذا المقال الصحفي هو افتقاده للمهنية . فكيف يعتمد صاحب المقال على شهادة منتخبين من الجهة ومن خارجها للاستدلال على حادثة معينة في حين يبتعد عن اللجوء لأصحاب النازلة مباشرة.
    بمعنى آخر كان من الأجدر علة الصحفي أن يتوجه إلى السيد رئيس الجهو والسيد رئيس الجماعة الحضرية شخصيا ليستبين من النازلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *