مواجهة نارية بين بلمغار وبوكابوس وتبادل للإتهامات (فيديو)

كتب في 10 يوليوز 2019 - 8:30 م
مشاركة

 

شهد مجلس مدينة وجدة، أمس الثلاثاء، جلسة غير عادية بسبب حجم التشنج والاتهامات المتبادلة والتهديدات بكشف الملفات، وبالخصوص بين أعضاء فريق الأصالة والمعاصرة المحسوبين على وكيل لائحة الجرار في الانتخابات الجماعية الأخيرة هشام الصغير، وعمر بوكابوس المحسوب على مجموعة عبد النبي بعيوي.

 

وخصصت جلسة أمس، للحسم في 6 نقاط من الدورة الاستثنائية التي عقدت بطلب من 33 عضوا ضمنهم 15 عضو ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية من المحسوبين على الكتابة الإقليمية للحزب بوجدة، وأعضاء بحزب الأصالة والمعاصرة من المحسوبين على بعيوي.

 

وتضمنت النقاط الستة، إقالة رؤساء اللجان ونوابهم، ونائب كاتب المجلس وحل اللجان وغيرها من النقاط، التي أثارت الكثير من الجدل وسط المجلس وحتى خارج أسواره.

 

واشتد الصراع بين طرفي البام عندما طرحت نقطة اقالة نائب كاتب المجلس، العبدلي الجابري، من منصبه، حيث قال الحسين بلمغار زميله في المجموعة والفريق، أن طرح هذه النقطة دافعها انتقامي، وأن رئيس الجلسة، عمر بوكابوس يصفي حساباته مع الأعضاء الذين رفضوا مسيارته في التحويلات دون أن يكشف طبيعة هذه التحويلات التي يقصدها.

 

ووجه بلمغار عدة رسائل وتلميحات حول ممتلكات بوكابوس، وكذا انتقادات لاذعة حول طريقة تدبيره.

 

بوكابوس رد على ذلك بأنه يعرف لماذا يواجهه بلمغار بالذات بتلك الطريقة، واثر ألا يكشف عن السبب رغم مطالبة بلمغار بكشف ذلك أمام أعضاء المجلس، غير ان النائب الأول لرئيس المجلس أكد انه سيأتي الوقت الذي سيكشف فيه الأمر.

 

واتهم بوكابوس بلمغار بأنه يتم التحكم فيه، في إشارة إلى أن هناك من يتحكم في قراراته داخل المجلس.

تفاصيل أخرى عن المواجهة النارية بين العضوين في الفيديو المرفق.

The following two tabs change content below.

عبد المجيد أمياي

صحافي abdelmajid.amyay@outlook.com whatsapp:0662364648

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *