بوعيدة رئيس جهة كلميم وداد نون يفجرها: “أنا ماقدمت استقالة وماشي سارق”

كتب في 14 يونيو 2019 - 1:13 م
مشاركة

 

نفى رئيس مجلس جهة كلميم واد نون، عبد الرحيم بوعيدة، أن يكون قد قدم استقالته من منصبه إلى وزير الداخلية، كما ينص على ذلك القانون التنظيمي المتعلق بالجهات.

 

وكانت وكالة المغرب العربي للأنباء، قد بثت مساء أمس قصاصة أكدت فيها اعتمادا على مصدر مطلع “ أن وزير الداخلية توصل برسالة استقالة رئيس مجلس جهة كلميم – واد نون من رئاسة المجلس الجهوي المذكور، عبر فيها طواعية عن رغبته في التخلي نهائيا وبدون رجعة عن مهام رئاسة المجلس”.

 

وأضافت أنه “وتبعا لذلك، سيتم استدعاء مجلس الجهة لانتخاب رئيس جديد وباقي أعضاء المكتب وفق الشروط والكيفيات والآجال المقررة قانونا في هذا الباب”.

 

وأكد بوعيدة صباح اليوم في فيديو بثه على صفحته الشخصية، أنه تفاجأ بالحديث عن استقالته، في حين لم يقدم استقالته، وأنه يتواجد في مراكش ويقوم بتصحيح امتحانات الطلبة على اعتبار أنه يعمل أيضا كأستاذ جامعي.

 

وكشف بوعيدة أنه فعلا سبق له ان كتب استقالة ومنحها لابنة عمه امباركة بوعيدة، لتتفاوض بها مع الأطراف التي كانت تتفاوض في ملفه، غير أنه بعد جلسة الحوار تواصل معها واخبرها بأنها غير راض ورافض لمخرجات الحوار.

 

وأبرز نفس المتحدث، بأن هذه الاستقالة لم يقدمها الى السلطات الوصية كما ينص القانون على ذلك، ولم يمنح توكيلا لأحد لتقديمها نيابة عنه.

 

وأبرز نفس المتحدث بأن الذين يتحدثون على استقالته وترتيب آثارها القانوني يتحملون المسؤولية، وأنه في حالة رغب في تقديم استقالته للجهات الوصية سيعمل بنفسه في واضحة النهار لأنه ليس قاصرا، وليس سارقا.

وفي سياق الحديث عن الوضع بالجهة التي يرأسها، تحدث بوعيدة عن ما اسماه فساد مسكوت عنه في الجهة، وعدم حياد.

 

ومن المرتقب أن تفتح التصريحات بوعيدة الجدل من جديد حول الوضعية المتأزمة والبلوكاج الذي يعيشه مجلس الجهة، والذي سبق لوزارة الداخلية أن أصدرت قرارا بتوقيفه.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *