الأمير مولاي رشيد يمثل الملك في القمتين العربية والإسلامية

كتب في 30 ماي 2019 - 1:30 م
مشاركة

حل الأمير مولاي رشيد، اليوم الخميس بجدة، بالمملكة العربية السعودية، لتمثيل الملك محمد السادس، في القمتين العربية الطارئة والإسلامية اللتين ستحتضنهما مكة المكرمة.

 

وكان في استقبال الأمير مولاي رشيد لدى وصوله إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة.

 

وكانت أول قمة عربية طارئة “قمة أنشاص” قد عقدت في عهد الملك فاروق بمصر عام 1946 “بحضور الدول السبع المؤسسة للجامعة العربية، وهي مصر، وشرق الأردن، والسعودية، واليمن، والعراق، ولبنان، وسوريا”.

 

تلتها قمة بيروت عام 1956، في مصر مجددا عبر قمة القاهرة الطارئة عام 1970، قمة الرياض الطارئة عام 1976، تلتها قمة فاس 1982، ثم قمة الدار البيضاء الطارئة عام 1985، وبعدها قمة عمّان الطارئة بالأردن عام 1987، ثم قمة الجزائر الطارئة عام 1988، تلتها مجددا قمة طارئة في الدار البيضاء بالمغرب عام 1989، فقمة بغداد الطارئة عام 1990، تلتها قمة القاهرة الطارئة في نفس العام 1990، وقمة أخرى مشابهة عام 2000، في حين تعقد القمة 14 في 30 مايو 2019 بمكة في السعودية.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *