تجنبا للعقوبات.. المغرب يصرف نظره عن “س 400” الروسية ويفاوض بشأن منظومة أمريكية

كتب في 26 ماي 2019 - 3:15 م
مشاركة

يجري المغرب مفاوضات مع الولايات المتحدة الأمريكية لاقتناء أنظمة دفاع جوي من طراز “باتريوت ميم 104″، وذلك بعد تراجعه عن رغبته في الحصول على منظومة الدفاع “س 400” الروسية.

 

وحسب صحيفة “ديفينسا” الإسبانية، المتخصصة في الشؤون العسكرية، التي أوردت الخبر، فإن القانون الذي اعتمدته الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة أعدائها، المعروف ب”CAASTA” والذي فرضت من خلاله عقوبات على الدول التي تتعامل مع روسيا وكوريا الشمالية وإيران، قد أثر في رغبة المغرب في التزود بالمنظومة الروسية.

 

وتجنباً لعقوبات محتملة، عاد المغرب إلى سوق الأسلحة الأمريكية حيث يجري التفاوض بشأن حصوله على منظومة “باتريوت ميم 104 ” وفق ذات المصدر.

 

وقادت الولايات المتحدة حرب عقوبات ضد غالبية البلدان التي اقتنت منظومة الدفاع الروسية س 400، ومنها الصين وتركيا حيث فرضت عقوبات على الأولى وحظرت الثانية من الحصول على أجهزة محاكاة الطيران وبرنامج “إف 35”.

 

ودفعت العقوبات الأمريكية العديد من البلدان إلى التخلي عن رغبتها في المنظومة الروسية الأكثر تطورا، ومنها السعودية وقطر، فيما استفادت الهند من إعفاء خاص من العقوبات مقابل شراء مجموعة كبيرة من الأسلحة الأمريكية.

 

وتابع ذات المصدر، أن المغرب أجرى مفاوضات للحصول على أنظمة دفاع جوي بعيدة المدى مع الصين وفرنسا، غير أن المنظومة الروسية كانت أكبر اهتمامات المغرب، باعتبار أن جل البلدان المجاورة حاصلة على أنظمة دفاع جوي بعيدة المدى، إضافة إلى حصول على الجزائر الصاروخ الباليستي الروسي “إسكندر” بمدى 300 كيلومتر، وهي الصفقة التي يعتبرها الجيش المغربي تهديدا وجب الرد عليه.

The following two tabs change content below.

محمد بشاوي

محرر و مسؤول عن قسم الأنفوغرافيك bachaouiinfo@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *