حقيقة رفع تكاليف الدفن من 50 درهم إلى 500 درهم!

كتب في 23 ماي 2019 - 3:40 م
مشاركة

نفى المجلس البلدي لمدينة القنيطر، الأخبار التي تم تداولها، يوم الإثنين الماضي، بخصوص إقدامه على فرض ضرائب جديدة على “الأموات” تخص واجبات الدفن.

 

وأكد مجلس القنيطرة في بلاغ له، أن “واجبات الدفن منصوص عليها في لائحة واجبات الخدمات المحلية، ولا علاقة لها بالمجلس الحالي ولا بضريبة جديدة، وهذا دليل على جهل أصحاب الخبر وكذبهم”.

 

وأوضح أن الأمر يتعلق بالدفن وليس النقل، ولا مقارنة بين خدمة النقل وأشغال الدفن التي لا تقوم بها أية مؤسسة اجتماعية، وهذا من جهل أصحاب الخبر الكاذب أو تحريفهم للحقائق.

 

من جهته نشر عزيز الرباح رئيس المجلس البلدي، في تدوينة عبر حسابه الرسمي بفايسبوك يقول فيها أنه “رغم التكذيب الذي نشرناه واعدنا نشره اليوم لفضح محترفي الكذب والبهتان فيما ما يتعلق بواجبات الدفن، خرجت مواقع اخرى لتنشر افضع مما نشر وتضاعف 10 مرات كذب وبهتان من سبق”.

 

 

مضيفا “هكذا نشرت مواقع ان الرسم المفروض على الدفن تحول إلى 500 د بدون استحياء حتى في شهر رمضان الفضيل”.

 

قدم المجلس 5 توضيحات في هذا الخصوص 

 

أولا: واجبات الدفن منصوص عليا في لائحة واجبات الخدمات المحلية، ولا علاقة له بالمجلس الحالي ولا بضريبة جديدة، وهذا دليل على جهل اصحاب الخبر وكذبهم.

 

ثانيا: الامر يتعلق بالدفن وليس النقل ،ولا مقارنة بين خدمة النقل وأشغال الدفن التي لا تقوم بها اية مؤسسة اجتماعية ،وهذا من جهل أصحاب الخبر الكاذب او تحريفهم للحقائق.

 

ثالثا: تؤدي أسر الميت مبلغًا للقائمين على الدفن لاعداد القبر والبناء وغيره ،ولا تأخد الجماعة اي جزء منه ،
وهذا ما لاحظه” المجلس الجهوي للحسابات” في تقريره حول تدبير المقابر.

 

رابعا: ان مبلغ 50 درهم ستحصل عليه الجماعة “من المبلغ الذي تؤديه أسرة الميت أصلا مقابل خدمة الدفن وليس مبلغا اضافيا” عكس ما جاء في الخبر الكاذب.

 

خامسا: للجماعة الحق في متابعة كل من يكذب او يحرف الحقائق ،وهذا ما ستحرص عليه بعد هذه النازلة، لان هناك بعض المواقع لا يستحيون.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *