دورة ساخنة في انتظار عزاوي بمجلس وجدة 

كتب في 28 يوليوز 2022 - 6:45 م
مشاركة

 

 

من المرتقب أن تشهد الدورة الاستثنائية لمجلس وجدة، التي ستعقد غدا الجمعة بمن حضر بعد فشل الجلستين الماضيتين في تحقيق النصاب القانوني لانطلاقها، نقاشا ساخنا بين عدد كبير من أعضاء المجلس في الأغلبية والمعارضة ورئيس المجلس محمد عزاوي.

 

وكان التوتر بين الطرفين قد بدا واضحا وطفى على سطح الأحداث المحلية بمقاطعة أغلب أعضاء الأغلبية للدورة في المرتين السابقتين، وهو التوتر الذي عزاه أعضاء وسط “المقاطعين” إلى طريقة تدبير عزاوي للمجلس، و انفراده بالقرار دون الرجوع إلى الهياكل بما فيها المجلس.

 

النقاش الساخن المرتقب في مجلس المدينة، من المتوقع أن تثيره نقاط مدرجة في جدول أعمال الدورة وأخرى غير مدرجة من المتوقع أن يثيرها الأعضاء الغاضبون من عزاوي.

 

في مقدمة النقاط الخلافية التي ستثير الجدل التحويلات في الميزانية التي جاء بها الرئيس والتي تهم على الأرجح توجيه مخصصات للجمعيات بعد واقعة الدعم الذي خصصه المجلس في الدورة السابقة لفرق كرة القدم في مقدمتهم فريق المولودية الوجدية التي خصص لها 200 مليون سنتيم.

 

نقطة أخرى مرتبطة بكراء جزء من سفلي في عمارة تكتريها أصلا جماعة وجدة بشارع محمد الخامس، ففي الوقت الذي يقول الأعضاء بأن الجماعة فعلا سبق لها ان اكترت العمارة كلها بموجب عقد أدرج الرئيس النقطة المذكورة وهو ما سيشعل النقاش حول هذه النقطة بالتحديد.

 

هذا بالاضافة إلى صفقة المطرح العمومي، التي ابرمها الرئيس مع الشركة الحالية، دون الرجوع إلى المجلس لتحديد الأثمان التي على أساسها تعاقد الرئيس مع الشركة.

دون إغفال الجوانب الأخرى المتعلقة بالتسيير، والحضور الواضح للادارة في قرارات الرئيس.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *