نقابيون ينسحبون من لقاء مع عزاوي ويتوعدون بمعركة داخل أروقة الجماعة

كتب في 18 يونيو 2022 - 1:44 م
مشاركة

إنسحب أمس الجمعة، نقابيون ينتمون إلى نقابة عمال وموظفي الجماعات المحلية التابعة للاتحاد المغربي للشغل، من لقاء مع رئيس جماعة وجدة محمد عزاوي، إحتجاجا على “اللغة” الصدامية التي نهجها الرئيس على حد تعبير مصدر مطلع مع المكتب النقابي المذكور.

 

وكشف مصدر مطلع أن الاجتماع دام بضعة دقائق بسبب رفض الرئيس الخوض في النقطة الأولى التي طرحها النقابيون، والمتمثلة في نشر لوائح الترقيات الخاصة بمتصرفي وزارة الداخلية، وهي النقطة التي سبق وأججت الوضع داخل الجماعة.

 

وبحسب المصدر ذاته، فإن الاجتماع الذي كان يفترض أن يدوم لساعات مساء أمس لطرح جميع النقاط المرتبة في الملف المطلبي، وإيجاد الحلول الممكنة للمشاكل العالقة، ومباشرة بعد شروع المكتب النقابي في طرح نقطة لوائح الترقية ووجه برفض الرئيس الخوض في هذا الموضوع، والتحجج بكون الموضوع لا يعني الموظفين والنقابة وإنما هو شأن خاص بوزارة الداخلية!

 

وبعدما واجهه النقابيون بكون أن القانون ينص قبل بعث الوثائق إلى مصالح الداخلية، إشراك الموظفين فيها من خلال اطلاعهم على الترتيبات التي وضعتها الجماعة، وتأكيد بعضهم على أن هذه النقطة سبق وافاضت الكأس داخل الجماعة، رد عزاوي وفق نفس المصدر أن النقطة “تفيض الكاس أو شيء آخر لا يهمه”.

 

وبسبب “الصدام” الذي وقع فيه عزاوي مع النقابيين، قرر هؤلاء الانسحاب من اللقاء دون الخوض في النقاط الأخرى، وهو ما يؤكد أن الحوار مع الرئيس “الجديد” للجماعة وصل إلى النفق المسدود.

 

وأشار مصدر نقابي حضر اللقاء، إلى أن النقابة كانت ترغب في مد جسور التواصل مع الرئيس الجديد، وذلك ما عكسه الحاح المكتب النقابي على الحوار، وعقد عدة جلسات بهذا الشأن، رغم أن الرئيس لم يلتزم لحدود الساعة بالنقاط المتفق عليها سابقا.

 

وأبرز أن الجلسة الأخيرة ما كانت لتعقد لولا ضغط المكتب النقابي الذي وضع طلبا بهذا الشأن لدى الرئيس ولم تتم الاستجابة له إلا بعد توجه النقابيون إلى مقر الرئاسة واثارة انتباه الرئيس بضرورة الحوار والالتزام المسؤول بمخرجات الجلسات السابقة.

 

بعد هذه الخطوة يضيف نفس المصدر تم الاتصال بنا لعقد جلسة أمس التي إنتهت بانسحاب أعضاء المكتب.

 

و وفق نفس المصدر فإن فشل الحوار مع الرئيس يدفع المكتب النقابي للتصعيد وإلى التحضير “لمعركة” ستتحدد معالمها ابتداء من يوم الاثنين المقبل التاريخ المحدد لاجتماع المكتب النقابي المذكور لتحديد الخطوات المناسبة لمواجهة الوضع الحالي.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *