هل يطبق الوالي الجامعي القانون ويستجيب لطلب عضوي الاشتراكي الموحد بجماعة وجدة؟

كتب في 14 يونيو 2022 - 8:08 م
مشاركة

 

كشف العضوان باسم الحزب الاشتراكي الموحد، بجماعة وجدة، شكيب سبايبي وغيثا البراد، أن مجلس جماعة وجدة أثناء دراسته للنقطة المتعلقة بدعم الجمعيات، في دورة ماي الأخيرة، وخاصة المتعلقة بدعم فريق المولودية الوجدية لكرة القدم، والذي يتواجد ضمن مكتبه محمد قايدي، و هو أيضا عضو بجماعة وجدة، وهو ما يتنافى مع القانون.

 

جاء ذلك في رسالة وجهها العضوان إلى والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد معاذ الجامعي، حيث اعتبرا أن الأمر يتنافى وأحكام المادة 65 من القانون التنظيمي 113.14 والتي تمنع على كل عضو من أعضاء مجلس الجماعة أن يربط مصالح خاصة مع الجماعة أو مع مؤسسات التعاون أو مع مجموعات الجماعات الترابية التي تكون الجماعة عضوا فيها وتطبيق نفس الأحكام على عقود الشراكات وتمويل مشاريع الجمعيات التي هو عضوها وهي نفس الإجراءات التي كانت موضوع دورية وزير الداخلية بخصوص الدعم لفائدة الجمعيات التي يكون أحد الأعضاء فيها.

 

وأضافت الرسالة التي توصل شمس بوست بنسخة منه، “لأجله نلتمس منكم السيد الوالي اتخاذ ما ترونه مناسبا بعد القيام ببحث في الموضوع والذي على أساسه سيتأكد لكم ما قيل في مراسلتنا هذه”.

 

وختم العضوان الرسالة “آملين أن يحظى هذا المقترح بقبول سيادتكم لإحقاق الحق وتجويد العمل الجماعي نظرا لما تلعبه السلطة الاقليمية المكلفة بالمراقبة من دور فعال في مراقبة شرعية القرارات الإدارية والمقررات الجماعية في أفق تحقيق الحكامة في تدبير المرفق الجماعي ودمتم خدمة الصالح العام”.

 

تجدر الإشارة إلى أنه زيادة على ما أثاره الدعم الذي صادق عليه مجلس وجدة لصالح الأندية الرياضية من جدل خاصة مع وجود حالة التنافي عند العضو المذكور، أثار حفيظة العديد من المتابعين لتخصيص هذا الدعم في الوقت الذي توجه وزارة الداخلية مذكرات متكررة  لترشيد نفقات الجماعات في ظل الأزمات المالية التي تعاني منها هذه الجماعات.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *