رصاص كثيف ومدرعات تحاصر الفندق الذي يقيم فيه المنتخب المغربي بكوناكري اثر محاولة انقلابية

كتب في 5 شتنبر 2021 - 2:47 م
مشاركة

أفادت وسائل إعلام بأن الاضطرابات الأمنية التي تشهد اليوم الأحد عاصمة غينيا مدينة كوناري تأتي على خلفية محاولة انقلاب عسكري، مع ورود تقارير عن اعتقال الرئيس ألفا كوندي.

 

وكشفت التقارير أن الفندق الذي يقيم به المنتخب المغربي استعدادا لملقاة المنتخب الغيني غدا الثلاثاء، منع تحرك أفراد طاقم المنتخب، إثر الانفلات الأمني الذي يعرفه الشارع الذي يتواجد به الفندق.

 

كما انتشرت مقاطع فيديو توثق للمدرعات التابعة للانقلابيين تجوب محيط الفندق مع اطلاق للرصاص بشكل كثيف.

 

 

 

وأفادت مجلة Jeune Afrique بأن محاولة الانقلاب يقودها عناصر في وحدة النخبة للمهامة الخاصة في الجيش التي تم إنشاؤها عام 2018، مشيرة إلى أن المنطقة التي يقع فيها القصر الرئاسي تعرضت منذ صباح اليوم لقصف مكثف.

 

وأشارت تقارير صحفية إلى أن زعيم الانقلابيين هو قائد تلك الوحدة المدعو مامادي دومبوي، وهو عنصر سابق في الفيلق الأجنبي الفرنسي.

 

وأفادت وسائل إعلام بأم دومبوي أعلن قبل قليل عن حل الحكومة ووقف العمل بالدستور وإغلاق حدود البلاد.

 

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن مصدر محلي قوله إن السلطات اعتقلت 25 عسكريا متورطا في محاولة الانقلاب.

 

ويأتي ذلك على خلفية تقارير عن سماع دوي إطلاق النار في أنحاء متفرقة من العاصمة الغينية وضواحيها منذ صباح اليوم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *