الأردن: الحكم على رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد بالسجن 15 عاما في قضية “الفتنة”

كتب في 12 يوليوز 2021 - 3:34 م
مشاركة

قضت محكمة أمن الدولة في الأردن الاثنين على رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد بعقوبة السجن 15 عاما في ما يعرف بقضية “الفتنة” واستهداف أمن المملكة. وعوض الله وبن زيد هما المتهمان الوحيدان في القضية، رغم أن الحكومة اتهمت ولي العهد السابق الأمير حمزة، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني، بالضلوع في “مخططات آثمة” هدفها “زعزعة أمن الأردن واستقراره”.

 

أصدرت محكمة أمن الدولة في الأردن الاثنين حكمها على رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والمبعوث السابق للملك عبد الله الثاني إلى السعودية الشريف حسن بن زيد في ما يعرف بقضية “الفتنة” واستهداف أمن المملكة، وسلطت عليهما عقوبة السجن 15 عاما.

 

 

وأدانتهما بتهمتي “التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة” و”القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة”، على ما أفادت مراسلة لوكالة الأنباء الفرنسية تابعت وقائع المحاكمة.

 

AFP

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *