لم يحصل منذ 1934.. الشمس تختفي طيلة دجنبر بجزء من السويد

كتب في 16 دجنبر 2020 - 10:44 ص
مشاركة

تشهد أجزاء كبيرة من السويد كالعاصمة ستوكهولم، شتاء مظلماً بشكل غير مسبوق وغير معتاد حيث لم تر شمس خلال شهر دجنبر.

وطبقاً لهيئة الأرصاد السويد، فإن ذلك حدث بالفعل للمرة الأولى عام 1934 حيث لم تر العاصمة شمس طوال شهر دجنبر.

ورغم ذلك فإن متوسط عدد ساعات سطوع الشمس في العاصمة خلال الشهر ذاته العام الماضي كانت 33 ساعة فقط.

قلة الضوء تؤدي إلى زيادة نسبة التعرض للإرهاق أثناء النهار وقلة مستوى النشاط لذا يقوم السويدون بالحفاظ على التنزه صباحًا والعمل بجوار النافذة وإضاءة الأنوار والشموع وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د أو المكملات الغذائية والبعض يستعين باقتناء مصباح العلاج بالضوء.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *