الرئاسة الجزائرية تكشف مصير الرئيس تبون

كتب في 30 نونبر 2020 - 8:41 م
مشاركة

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الاثنين، أن الرئيس عبدالمجيد تبون غادر المستشفى الذي كان يتلقى فيه العلاج في ألمانيا من جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكتبت الرئاسة، على صفحتها على موقع فيسبوك «امتثالا لتوصيات الفريق الطبي، يواصل رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون ما تبقى من فترة النقاهة بعد مغادرته المستشفى المتخصص بألمانيا».

وأضافت الرئاسة الجزائرية في البيان، «يطمئن السيد الرئيس الشعب الجزائري بأنه يتماثل للشفاء، وسيعود إلى أرض الوطن في الأيام القادمة بحول الله».

كانت الرئاسة أعلنت، في وقت سابق في نوفمبر الجاري، أن الرئيس «أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حالياً الفحوص الطبية لما بعد البروتوكول».

وأعلنت إصابة الرئيس عبدالمجيد تبون (75 عاما) بكورونا ونقل إلى ألمانيا نهاية شهر أكتوبر الماضي لتلقي العلاج في مستشفى متخصص.

 

رويترز

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *