الرئيس الفرنسي يعتبر أن مجلس الأمن الدولي “لم يعد ينتج حلولاً مفيدة”

كتب في 16 نونبر 2020 - 11:30 م
مشاركة

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين إلى “تحديث” الهيئات الدولية، معتبراً أن “مجلس الأمن الدولي لم يعد ينتج حلولاً مفيدة اليوم”.

وفي مقابلة طويلة أجراها معه موقع “لو غران كونتينان”، أشار ماكرون إلى أنه يجب أخذ العلم بأن إطارات التعاون متعدد الأطراف باتت اليوم ضعيفة، لأنها معرقلة”.

وأضاف ماكرون قائلا: “أنا مضطر للتنويه بأن مجلس الأمن الدولي لم يعد ينتج حلولاً مفيدة اليوم، نحن جميعاً نتحمل مسؤولية مشتركة عندما يصبح البعض رهائن أزمات التعددية، مثل منظمة الصحة العالمية”.

وباستثناء مؤتمر عبر الفيديو في أبريل، التزم مجلس الأمن الذي يضمّ كدول دائمة العضوية الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا، الصمت حيال أزمة كوفيدء19، وهي أسوأ أزمة صحية شهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

على خطّ موازٍ، اتّهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية بأنها قريبة جداً من الصين، وبدأت إدارته الاجراأت لسحب الولايات المتحدة من المنظمة الأممية.

وأمام هذا الواقع، اعتبر ماكرون أن “المسار” الصحيح في الوقت الحالي هو “تعزيز وبناء أوروبا من الناحية السياسية”، قائلا: “إنه إذا أردنا أن يتمّ خلق تعاون، يجب أن يتمكن أقطاب متوازنون من بناء هذا التعاون، حول تعددية جديدة، ما يعني إقامة حوار بين القوى المختلفة لاتخاذ القرارات معاً”.

 

وقال الرئيس الفرنسي: “أعتقد أنه تفسير خاطئ للتاريخ. لحسن الحظّ أن المستشارة (أنغيلا ميركل) ليست من هذا الرأي، إذا فهمت الأمور بشكل جيد”. واضاف ماركون القول: “إن الولايات المتحدة لن تحترمنا كحلفاء لها إلا إذا كنّا جادين مع أنفسنا، وإذا كنا سياديين في دفاعنا الخاص”.

وتابع: “أعتقد إذاً أن تغيير الإدارة الأميركية هو فرصة لمواصلة بطريقة سلمية تماماً وهادئة، ما يجب أن يفهمه الحلفاء فيما بينهم: نحن بحاجة إلى مواصلة بناء استقلاليتنا لأنفسنا، كما تفعل الولايات المتحدة لنفسها، وكما تفعل الصين لنفسها”.

 

وكالات

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *