خبير الأوبئة الأميركي يحذر من التسرع فيما العالم يخرج تدريجياً من العزل

كتب في 12 ماي 2020 - 11:18 م
مشاركة

حذر كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي الثلاثاء من التسرع في تخفيف تدابير الإغلاق فيما تحدت روسيا والهند ارتفاع عدد الوفيات من جراء جائحة كورونا وسمحتا بالبدء بالعودة إلى العمل.

 

وقال فاوتشي إنه حتى الخروج المتأني من حالة الإغلاق التي تشل الاقتصاد قد تتسبب بموجة ثانية من فيروس كوفيد-19.

 

 

وأقر في جلسة عن بعد مع لجنة في مجلس الشيوخ بأن عدد الوفيات المسجلة في الولايات المتحدة قد يكون أعلى من الحصيلة الرسمية البالغة 80 ألف وفاة، وهي الأعلى في العالم.

 

 

وعلى الرغم من رغبة الرئيس دونالد ترامب الواضحة في إعادة تشغيل عجلة الاقتصاد، حذر فاوتشي من أن “التداعيات يمكن أن تكون خطيرة جدا” في حال قررت ولاية أو مدينة أو منطقة إعادة فتح منشآتها الاقتصادية قبل أن توافر الظروف اللازمة.

 

 

وجاء ذلك بعد دعوة منظمة الصحة العالمية إلى “اليقظة التامة” والتحذير من موجة ثانية بعد أن تخطى عدد الوفيات في العالم 286 ألفا، وفيما بدأت روسيا تخفيفاً حذراً لإجراءات العزل مع ارتفاع الإصابات لديها إلى أكثر من 232 ألف إصابة مؤكدة، لتصبح ثاني بلد من حيث الإصابات بعد الولايات المتحدة.

 

وأصبح بامكان كل منطقة روسية أن ترفع ببطء واعتباراً من الثلاثاء بعض القيود، لكن موسكو، البؤرة الرئيسية للوباء في البلاد مع 121301 إصابة، مددت العزل حتى 31 ماي.

 

 

وأعلن المتحدث باسم الكرملين ديميتري بسكوف إصابته بالمرض وخضوعه للعلاج، فيما انتهت فترة الإجازة المدفوعة ليعاود بعض العاملين التوه للعمل.

 

وعلى غرار عدد متزايد من سكان العالم، بات وضع القناع الواقي والقفازات إلزامياً في وسائل النقل المشترك في العاصمة الروسية وكذلك في الأماكن العامة غير المفتوحة مثل متاجر المواد الغذائية.

 

AFP

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *