حصيلة 540 قتيلا معظمهم أطفال ..أحد أكثر الحوادث دموية في ذاكرة الهند

كتب في 23 دجنبر 2019 - 7:15 م
مشاركة

كلما حل يوم 23 ديسيمبر من كل سنة إلا وتذكرت معه الهند إحدى أسوء الحوادث في تاريخها، والتي أودت بحياة 540 شخصا معظمهم أطفال.

 

 

إذ لم تكن مقاطعة دابوالي الهندية في ذاك المساء من 23 ديسمبر سنة 1995 م تعتقد أن الحفل الذي سينظم على شرف الأطفال المتفوفقين سيتحول في لحظة الى مأتم حقيقي سيصنف كأحد أسوء الحوادث في العالم.

 

وبينما كانت مدرسة داياناندا أنجلو بمقاطعة دابوالي تستعد لاطلاق هذا الحفل لتوزيع الجوائز بين الأطفال هناك ، اندلع حريق في خيمة اصطناعية أثناء الاعتراف السنوي بإنجازات ما أسفر عن مقتل 540 شخصًا .

 

 

كان تاريخ الحادث قبل يومين فقط من عيد الميلاد عام 1995 ، وكان عدد القتلى يضم 258 من تلاميذ المدارس الذين كانوا متفوقين في دراستهم.

 

 

الحادث حسب ما توصلت اليه التحقيقات نشب جراء مولد كهربائي نتج عنه تدافع الحاضرين مما أدى الى حصيلة ثقيلة من القتلى لازالت الهند تتذكرها كل سنة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *