محمد علي..رجل الأعمال الذي أرعب نظام السيسي 

كتب في 8 شتنبر 2019 - 8:30 م
مشاركة

 

لا حديث في مصر هذه الأيام إلا عن رجل الأعمال والممثل المصري، محمد علي، الذي وجه تهما خطيرة لدوائر القرار في بلاده، ومؤسسة الجيش المسيطرة على العديد من القطاعات الاقتصادية الحيوية.

 

ونشر محمد علي، الذي فر إلى إسبانيا، فيديوهات على صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي، تتضمن تهما لعدد من المسؤولين العسكريين الكبار وأصدقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، تخص بالأساس إقامة مشاريع بدون إجراء دراسات جدوى، ولا فائدة اقتصادية مرجوة منها، كما هو الشأن لفندق ضخم كان علي قد دعي إلى إقامته لحساب العسكري صديق السيسي.

 

وأيضا إجراء إصلاحات بملايين الدولارات في بعض أماكن إقامة الرئيس، ضمنها إقامة من عهد مبارك صرفت عليها الملايين ليقضي الرئيس وزوجته عطلة العيد فيها.

ولم تتوقف اتهامات محمد علي عند حدود مصر، إذ جالت كبريات وسائل الإعلام العربية، وهو ما دفع  عدد من المحامين المقربين من السلطة إلى تحريك بلاغات لدى النيابة العامة العسكرية لمتابعة رجل الأعمال أمام القضاء بتهم المس بالجيش ومصر.

 

وكان علي قد كشف أخيرا عن تحرك دوائر القرار في بلاده وتكليف السفير المصري لدى مدريد للتفاوض معه وحل مشاكله.

 

غير أن السفير المصدري في اسبانيا خرج اليوم بتصريح للصحافة المصرية ينفي فيه ادعاءات علي.

 

وقال السفير المصرى، عمر سليم لـ”القاهرة 24“، هذا الكلام عارٍ تمامًا من الصحة، شكلًا وموضوعًا، قائلا: “No Way.. بالعقل والمنطق هو كلام لا يعتد به”.

وتابع سليم حسب الموقع المصير، أن السفارة المصرية، تنتمي إلى مدرسة دبلوماسية عريقة، ولا تتبع هذه الطريقة، في التعامل مع المواطنين المصريين، ولا أعلم لماذا يزج باسم السفارة في فيديوهات، وأشار إلى أنه لم يشاهد أي من هذه الفيديوهات، ولا يعلم عنها شئ، رافضا التصريح أو التعليق على هذا الأسلوب في التعامل مع المشكلات.

وأكد  السفير المصرى بمدريد أن السفارة المصرية، لم ولن تتواصل مع المدعو “محمد على”، وأن ما أشيع بشأن تواصل المسؤولين في سفارة مصر بمدريد، غير صحيح، وكل أعمالها يصدر بها بيان دوري مسؤولا عنه متحدث رسمي باسمها، غير ذلك مجرد اجتهادات في تشوية الصورة الحقيقة لمصر.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *