مصر تتحرش بقضية الصحراء مرتين في ظرف شهر واحد

كتب في 21 يونيو 2019 - 7:00 م
مشاركة

يبدو أن اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا للأمم بمصر في نسختها 32 المزمع إعطاء انطلاقتها الفعلية زوال هذا اليوم، تغرد خارج السرب بخصوص قضيتنا الوطنية، حيث لم تتردد في الإساءة إلى المغرب مرتين في ظرف أقل من شهر، إذ سبق لهذه اللجنة أن وضعت علم البوليزاريو في التطبيق الإلكتروني الخاص ببيع تذاكر كأس إفريقيا للأمم يوم 20 مايو الماضي ، حيث ورد علم جبهة البوليزاريو في التذاكر بدل العلم المغربي، الأمر الذي أغضب معه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ودفعها إلى رفع مذكرة احتجاجية إلى كل من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والاتحاد المصري للعبة ذاتها بخصوص هذا الخطأ ليتم تصحيحه على الفور.

 

وقام الاتحاد المصري لكرة القدم، بالاعتذار للجامعة الملكية الملكية المغربية لكرة القدم، وأكد بأن الخطأ لم يكن مقصودا ولا يروم الإساءة إلى المغرب، كل ما في الأمر أن اللجنة المنظمة للكاف لم تنتبه لهذا الخطأ أثناء عملية طبع التذاكر، وقال حينها الاتحاد المصري لكرة القدم، أن المغرب يعد شريكا أساسيا لمصر في جميع المجالات وخاصة على مستوى لعبة كرة القدم، وأن الجامعة الملكية المغربية أسندت بقوة ملف ترشيح مصر لاحتضان المونديال الإفريقي، فمن غير المعقول أن نتعمد الإساءة إليه.

 

إلى هنا تبقى الأمور عادية ومقبولة ويمكننا أن نقبل الإعتذار ونعتبر أن الأمر مجرد خطأ غير مقصود ، إلا أنه من غير المقبول ومن غير المعقول، أن تعود اللجنة المذكورة من جديد وفي أقل من شهر، من ارتكاب خطأ آخر أكثر فضاعة من خلال تعمدها بتر خريطة المغرب خلال شريط فيديو تم نشره بموقع الكان للترويج لهذه التظاهرة الرياضية.

 

وبمجرد احتجاج المغرب على هذا السلوك المرفوض، تحركت اللجنة المنظمة للكان مرة ثانية، وأصدرت اعتذارا رسميا للسلطات المغربية وللجامعة الملكية لكرة القدم، وللجماهير المغربية، و عبرت اللجنة المنظمة ل”الكان” عن كامل احترامها للمغرب وسيادته الوطنية ورمزه الوطني، وبأنها على ثقة أن ما حدث لا يمكن أن يؤثر عل متانة العلاقة بين الهيئات الرياضية في كلا البلدين وجماهيرها العريقة.

 

“في المرة الأولى قلنا ما كاين باس اللجنة غلطات بصح باش يتعاود نفس السيناريو في أقل من شهر سمحولي هذشي مقصود”
ما يعني أن اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا للأمم بمصر، مخترقة بشكل واضح من قبل جهات معادية لقضيتنا الوطنية، إذ يتعين على الجهات المعنية بالمغرب أن تتحرك في هذا الإتجاه من أجل وضع حد لهذه التحرشات والاستفزازات التي تطال قضيتنا الوطنية خلال تظاهرة رياضية من المفروض على اللجنة المنظمة أن لا تحشر أنفها في قضية لا تعنيها في شيء.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *