الريسوني يتهم السعودية والإمارات بالضلوع في قتل مرسي

كتب في 18 يونيو 2019 - 9:29 ص
مشاركة

قال أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن “حالة الدكتور محمد مرسي تُشكِّل وصمة عار وراية غدر، للمتآمرين المجرمين من آل سعود وآل نهيان، الضالعين في قتل الشهيد محمد مرسي، والوالغين في دماء المصريين والليبيين واليمنيين والسودانيين، وغيرهم من المسلمين”.

 

وأضاف الريسوني، في مقال نشر على موقعه الالكتروني، الاثنين، تعليقا على وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسى، أثناء محاكمته:
” منذ ست سنين وهو يساق إلى ما يسمى محاكمات/ مضحكات مبكيات..
منذ ست سنين وهم يقتلونه جزءا جزءا..
منذ ست سنين، تُشكِّل حالة الدكتور محمد مرسي وصمة عار على جبين مصر بكل مكوناتها، باستثناء عصابة الغدر الحاكمة في مصر، فهؤلاء الخونة القتلة لم يبق لها جبين ولا مكان توضع عليه وصمة عار جديدة، بل هم عار على العرب والمسلمين والبشرية..”.

 

كما حمل الريسوني مسؤولية وفاة مرسي، للنخبة السياسية المصرية ” التي باعت مرسي وباعت الديمقراطية والشرعية”، وللرؤساء العرب” الصامتين الشامتين”، واعتبرها وصمة عار للأزهر وشيوخه.

 

“وحتى الفئات الذي ظلت تعبر – مشكورة – عن الشهامة والوفاء تجاه مرسي، فإنهم إنما كانوا يطلبون لمصر رئيسا لا تستحقه، وما زالت بعيدة عن مستواه” يضيف الريسوني.

 

وأصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه أحند الريسوني، بلاغا نعى فيه الراحل معتبرا أنه “ناضل في سبيل قيم الحرية والشرعية ومات شامخا في سبيل الحق”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *