البحرية الجزائرية تعتقل 50 “حراكا” مغربيا كانوا على متن قاربين

كتب في 16 يونيو 2019 - 10:45 م
مشاركة

أفادت مصادر متعددة لموقع “شمس بوست” أن المصالح البحرية الجزائرية، أوقفت خلال الآونة الأخيرة 50 مغربيا بالقرب من شاطىء الغزوات، وقالت المصادر ذاتها أن المغاربة الموقوفين كانوا على متن قاربين، وكانوا يعتزمون الهجرة نحو الضفة الشمالية، إلا أن الرياح القوية غيرت مسار اتجاه القاربين نحو المياه الجزائرية، ليتم إيقافهم وإحالتهم على مصالح الدرك الوطني الجزائري لتعميق البحث معهم بخصوص المنسوب إليهم.

وكشفت مصادرنا، أن الموقوفين كلهم شباب يتحدرون من مختلف المدن المغربية، وأن رحلة القاربين انطلقت من شاطئ السعيدية ليلة عيد الفطر في إتجاه الشواطىء الإسبانية، إلا أن الرياح غيرت مسار القاربين ليجد ” الحراكة” أنفسهم بشواطىء الجزائر وجها لوجه أمام عناصر البحرية.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر أخرى، وأنه لحدود أول أمس تم الإفراج على 7 أشخاص فيما تم الاحتفاظ بالباقي، وأكدت أنه تم ترحيلهم عبر المركز الحدودي “زوج بغال” وأن عملية الإفراج شملت فقط “الحراكة” الذين كانوا يتوفرون على بطاقة التعريف الوطنية.

ويذكر أن مجموعة من العائلات القاطنة بمدينة السعيدية لا زالت تنتظر الإفراج عن أبناءها المعتقلين بأحد السجون الإسبانية، بعد إيقافهم من قبل البحرية الإسبانية على متن قارب انطلق من شاطئ السعيدية ليلة إجراء ذهابي نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمدينة بركان بين النهضة والزمالك المصري.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *