دبلوماسي إسرائيلي: شاركنا لأول مرة في مناورات عسكرية بالمغرب

كتب في 3 يوليوز 2022 - 9:41 م
مشاركة

الرباط/ الأناضول

أعلن رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب دافيد غوفرين، مشاركة بلاده لأول مرة في مناورات “الأسد الإفريقي 2022” التي جرت بالمغرب بين 20 و30 يونيو/حزيران الماضي.

وقال غوفرين، السبت، في تغريدة على حسابه بتويتر: “لأول مرة بالمغرب شارك ممثل وزارة الدفاع الإسرائيلية وضباط من الجيش الإسرائيلي يوم الخميس 30 يونيو بصفتهم مراقبين في المناورة العسكرية الدولية “الأسد الإفريقي 2022″ بقيادة القيادة الإفريقية للجيش الأمريكي (أفريكوم) والجيش الملكي المغربي التي تعد أكبر مناورة سنوية للجيشين في إفريقيا”.

واعتبر غوفرين “مشاركة إسرائيل في هذه العملية خطوة جديدة وإضافية من شأنها توطيد العلاقات الأمنية بين وزارتي الدفاع وجيشي كل من المغرب وإسرائيل”.

وأضاف: “العلاقات الأمنية انضافت إلى قائمة كبيرة من المبادرات الثنائية في مجالات الاقتصاد والثقافة والتعليم والرياضة وغيره”.

ولم يصدر أي تعقيب رسمي من المغرب حول تصريحات غوفرين حتى الساعة 11.30 (ت.غ).

و”الأسد الإفريقي” تمرينات عسكرية مشتركة ينظمها الجيش المغربي والأمريكي سنوياً، وتعدّ أكبر مناورات عسكرية في إفريقيا.

وحسب بيان سابق للجيش المغربي، فقد انطلقت مناورات “الأسد الإفريقي 2022″، بمشاركة 10 بلدان من القارة وخارجها، و20 مراقباً عسكرياً.

وأعلن البيان، أن النسخة 18 من تمرين “الأسد الإفريقي 2022” استمرت من 20 إلى 30 يونيو 2022، في مناطق بن جرير والقنيطرة (شمال)، وتارودانت وأكادير (وسط)، والمحبس وطانطان (إقليم الصحراء).

وهذه هي المرة الثانية التي يجري فيها جزء من المناورات في إقليم الصحراء، منذ أن اعترفت واشنطن في 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، بسيادة المغرب عليه.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسّعاً في الإقليم تحت سيادتها، بينما تدعو جبهة “البوليساريو” إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *