عاجل..المحكمة العسكرية تستدعي أشهر امرأة واجهت بوتفليقة

كتب في 9 ماي 2019 - 12:30 م
مشاركة

 

نقلت وسائل الإعلام الجزائرية، قبل قليل، أن قاضي التحقيق يستمع يسامع للوزيرة حنون الأمينة العامة لحزب العمال الجزائري، بغرفة التحقيق الثانية بالمحكمة العسكرية بالبلدية.

 

ونقل التلفزيون العمومي الجزائري، صورا لحنون وهي تلج المحكمة.

 

وحسب ما نقلته صحيفة الخبر الجزائرية، فإن الاستماع، إلى أقوال الأمينة العامة لحزب العمال، يندرج في إطار قضية وقائع الملف المفتوح ضد كل من السعيد بوتفليقة، و الجنرال توفيق وبشير طرطاق الموقوفين بتهمة التآمر ضد سلطة الجيش وسلطة الدولة.

 

ولم ينفي حزب العمال إستدعاء أمينته العامة، التي يبدو أنها تواجه مشاكل من الماسكين بزمام الأمور في الجزائر.

وأصدر الحزب بلاغا مقتضبت قبل ساعة يشير فيه إلى وجود ما أسماه “حملة قذرة” ضده وضد أمينته العامة.

 

هذا وعرفت حنون بمعارضتها الشديدة لنظام بوتفليقة، وسبق لها أن واجهته في الانتخابات الرئيسية، ويلقبها مناصروها في الجزائري بـ”المرأة الحديدية”، التي إستطاعت مواجهة ضغوطات السلطة باستمرار.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *