فنزويلا..مقتل شخصين وإصابة أزيد من 100 آخرين

كتب في 2 ماي 2019 - 11:30 م
مشاركة

أفادت وسائل إعلام فنزويلية بمقتل شخصين وإصابة أزيد من 100 آخرين في الاحتجاجات التي تشهدها فنزويلا منذ أول أمس الثلاثاء، للمطالبة برحيل نظام نيكولاس مادورو.
وأوردت تقارير إعلامية، استنادا إلى المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية، أن وفاة شابة أمس رفع عدد ضحايا المظاهرات المناهضة لنظام مادورو بالبلد الكاريبي إلى شخصين اثنين.
وأبرزت أن الأمر يتعلق بإمرأة تبلغ من العمر 27 عاما فارقت الحياة الأربعاء بمستشفى نقلت إليه إثر تلقيها رصاصة في الرأس خلال مظاهرة مناوئة لنيكولاس مادورو بالعاصمة كراكاس.
وأدانت المنظمة الحقوقية « تصفية الشابة خوروبيث روسيو إثر إصابتها برصاصة في الرأس » حينما كانت تشارك في احتجاجات بالقرب من قاعدة كارلوتا الجوية الواقعة شرق كراكاس حيث حاول متظاهرون إغلاق طريق يمر بالقرب من محيط القاعدة المذكورة.
ووجه الرئيس بالنيابة، خوان غوايدو انتقادات لاذعة لمن « قرروا إطلاق النار على شعب قرر أن يكون حرا »، قائلا إن ذلك « يجب أن يتوقف ويجب أن يتحمل القتلة وزر الجرائم التي ارتكبوها ».
وكان الشاب صامويل إينريكي مينديز (24 عاما) قد لقي حتفه بولاية أراغوا خلال المظاهرات التي شهدتها فنزويلا بدعوة من غوايدو، واتهم شهود ميليشيات مسلحة مؤيدة للحكومة بتصفيته.
وقدم غوايدو الأربعاء تعازيه في وفاة المواطن الفنزويلي « الذي عبر عن رغبته في العيش بحرية »، قائلا إن مادورو يدرك أن « كل خطوة نخطوها نحو الحرية هي بفضل شهدائنا الذين ينشدون العدالة ».
وأفاد المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية بسقوط 130 جريحا بمختلف أنحاء البلاد على يد قوات الامن، على الخصوص إثر إصابتهم بالرصاص أو الغاز المسيل للدموع.
ومنذ أول أمس الثلاثاء، تشهد فنزويلا مواجهات عنيفة بين متظاهرين نزلوا الى الشوارع بدعوة من غوايدو، وقوات الأمن المؤيدة لمادورو.
وطالب غوايدو، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان)، الفنزويليين إلى النزول إلى الشوارع، مؤكدا أنه تلقى دعما من الجيش لإنهاء  » اغتصاب » السلطة في فنزويلا.

 

وكالات

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *