ما أضرار علاج “كورونا” بالكلوروكوين؟.. البعض يستعملونه بشكل عشوائي

كتب في 24 مارس 2020 - 10:10 ص
مشاركة

بعد الحديث عن نتائج إيجابية لعقار الكلوروكوين -وهو عقار معروف للملاريا- في علاج مرضى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) تواردت أنباء عن أن بعض الناس يشترون هذا العقار ويتعاطونه دون إشراف طبي، فما هي الأخطار المترتبة على ذلك؟

وأظهرت دراسة صينية نشرت في منتصف فبراير الماضي أن تجربة سريرية على الكلوروكوين أجريت في عشرة مستشفيات أعطت نتائج واعدة مع اختبارات شملت أكثر من مئة مريض.

وتُجرى عدة تجارب حاليا ولا سيما في الولايات المتحدة وفرنسا، لتأكيد أو نفي هذه الفرضيات والتحقق من الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام الكلوروكوين في معالجة المصابين بوباء كوفيد-19.

وينتمي الكلوروكوين إلى فئة من الأدوية تسمى مضادات الملاريا ومبيدات الأميبات، ويستخدم لمنع وعلاج الملاريا، كما يستخدم لعلاج داء الأميبات.

كما أنه قد يوصف لتقليل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي وعلاج الذئبة وبعض الأمراض.

وهناك آثار جانبية قد يسببها الكلوروكوين، مثل:

1- الصداع

2- فقدان الشهية

3- إسهال

4- تلبك المعدة

5- مغص

6- طفح جلدي أو حكة

7- تساقط شعر

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *