“المغرب في المرتبة الأخيرة عالميا في الرعاية الصحية”.. والوزارة توضح!

كتب في 21 غشت 2019 - 10:15 ص
مشاركة

إنتشر التصنيف الذي قام به الموقع الشهير نامبيو.كوم على نطاق واسع ، حيث صنف المغرب في المرتبة الأخيرة في مجال الرعاية الصحية ، من اصل 89 بلدا شمله التصنيف ، ما دفع الوزارة الواصية إلى توضيح الأمر في بلاغ لها امس الثلاثاء.

وحسب البلاغ ، فإن “وضع المغرب في الرتبة الأخيرة لتصنيف 89 دولة، قام به أحد المواقع الإلكترونية، وما ورد فيه من مغالطات ومعطيات تفتقد إلى المصداقية والدقة العلمية”.

وقالت الوزارة إن “الموقع الإلكتروني المسؤول عن هذا التصنيف يفتقد إلى المصداقية والمهنية في إعداد هذا النوع من التقارير، إذ أن البيانات التي تم على أساسها تصنيف الدول، ومنها المغرب، تغيب عنها الدقة العلمية والموضوعية، ولا يمكن اعتمادها علميا لتقييم مستوى الرعاية الصحية على المستوى الوطني، لكون هذه البيانات تم تجميعها باستطلاع رأي عينة صغيرة جدا وغير ممثلة لا تتجاوز 100 شخص من زوار هذا الموقع الإلكتروني”.

وشدد بلاغ وزارة الصحة على أن “التصنيف غير مطابق للمعايير المعتمدة من طرف المنظمات الدولية، وعلى وجه الخصوص منظمة الصحة العالمية، نظرا لكونها ترتكز على معطيات غير صحيحة وغير ممثلة لإحصائيا تقييم المنظومة الصحية الوطنية. خاصة وأن البيانات المستعملة في هذا التصنيف هي عبارة عن استنتاجات الموقع الإلكتروني المعني”.

وأشارت الوزارة إلى أن “الموقع الإلكتروني المعني غير التابع لأي مؤسسة دولية معتمدة للإحصائيات في الميدان الصحي، وليس هذه المرة الأولى التي يقدم فيها مغالطات حول عدة قطاعات وطنية”.

ودافعت وزارة الصحة عن أداء القطاع في المغرب، رغم ما وصفته بعض الإكراهات، وذلك بقديم أرقام حول “تحقيق نتائج مهمة في عدة مجالات من بينها تراجع وفيات الامهات بنسبة 35 في المائة والأطفال دون الخامسة بنسبة 28 في المائة خلال الفترة 2011-2018، وكذا تراجع الأمراض السارية وهي معطيات تم التنويه بها من طرف منظمة الصحة العالمية.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *