نسبة المواليد منخفضي الوزن بالمغرب ضمن الأعلى عالمياَ

كتب في 18 ماي 2019 - 2:15 م
مشاركة

وضعت دراسة حديثة، نشرت نتائجها في مجلة “Lancet Global Health” العلمية، المغرب ضمن خانة الدول التي ترتفع فيها نسبة انخفاض الوزن لدى الأطفال حديثي الولادة.

 

وبلغ عدد الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من نقص الوزن بالمغرب، 17.3 في المائة في عام 2015 بما يفوق 122 ألف طفل، مما جعل المملكة في صدارة بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

 

وسجلت تونس خلال السنة ذاتها نسبة 7.5 في المائة فيما سجلت الجزائر نسبة 7.3 في المائة، وحددت الدراسة معدل نسب الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من نقص الوزن بشمال إفريقيا في 12.2 خلال عام 2015 مقابل 13.7 خلال عام 2000.

 

وسجّل انخفاض الوزن لدى حديثي الولادة أعلى معدل له بمنطقة جنوب آسيا بـ 9.8 مليون شخص، وهو ما يشكل 26.4 في المائة من مجموع الولادات بهذه المنطقة، فيما سجلت دول إفريقيا جنوب الصحراء معدل 14 في المائة (أقل من النسبة المسجلة في المغرب)، ولوحظت النسبة الأدنى بشرق ووسط آسيا حيث لم تتعدى 6 في المائة.

 

 

وسجلت مجموعة من البلدان نسب تقل عن 5 في المائة، من بينها إيسلندا والبوسنة والهرسك (3.5 في المائة)، وليتوانيا وإيرلندا وفنلندا وألبانيا، فيما تعاني بنغلاديش من أعلى نسبة لناقصي الوزن ضمن الأطفال حديثي الولادة، ب 36.2 في المائة متبوعة بالنيبال (27 في المائة) وبنين والسنغال.

 

ويعتبر المولود ناقص الوزن إذا قلّ وزنه عند الولادة عن 2500 غرام، ويرجع ذلك وفق الدراسة إلى النمو الضعيف في الرحم، أما في البلدان المتقدمة، فتكون ولادة الطفل قبل إتمامه الأسبوع 37 داخل بطن أمه سبباً رئيسياً في نقص وزنه.

 

ويرتبط انخفاض الوزن لدى الأطفال حديثي الولادة (LBW) بمجموعة من المشاكل قصيرة الأمد وطويلة الأمد كذلك، إذ يعاني أكثر من 80 بالمائة من حديثي الولادة الذين يموتون كل عام من انخفاض الوزن، كما أن هناك احتمال أعلى لديهم للإصابة بالتقزم في مرحلة الطفولة، وأمراض النمو وقد يمتد التأثير إلى الأمراض المزمنة التي تصيب البالغين مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *