الحافظي يتفقد منشآت الطاقة الكهربائية بمراكش ونواحيها

كتب في 20 غشت 2021 - 5:14 م
مشاركة

قام المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح الشرب، عبد الرحيم الحافظي، أمس الخميس بزيارة منشآت الطاقة الكهربائية بمدينة مراكش ونواحيها،  بعد زيارة الأقاليم الجنوبية وأكادير والنواحي.

 

وذكر بلاغ عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قام بزيارة المركز التحويلي صخور الرحامنة 60/22 كيلو فولت، والذي تقدر كلفته الإجمالية بمبلغ 23.6 مليون درهم، حيث تجري حاليا اختبارات تشغيل المنشآت بعد انتهاء الأشغال، ويهم هذا المشروع إنجاز منشآت تتعلق بربط الخطوط الكهربائية بجهد 60 كيلو فولت (المكتب الوطني للسكك الحديدية بن جرير-صخور الرحامنة – المكتب الوطني للسكك الحديدية صخور) بالمركز التحويلي الجديد صخور الرحامنة، التي يبلغ طولها 500 كيلومتر.

 

كما يضم خطين للتفريغ بجهد 60 كيلو فولت، وخط التوصيل بجهد 60 كيلو فولت، إضافة إلى مركزين تحويليين بجهد 60/22 كيلو فولت 2 × 10 ميجا فولت أمبير بحجم 2 × 40 ميجا فولت أمبير؛ ومركز تحويلي بجهد 22 كيلو فولت، يتألف من 8 مقصورات 22 كيلو فولت بما في ذلك خطين للتوصيل من النوع المفتوح، وشييد مبنى22 كيلو فولت ومبنى للتحكم.

 

وسيمكن إحداث هذا المركز التحويلي-حسب البلاغ- من تأمين التزويد بالطاقة الكهربائية لحوالي 10 جماعات، تابعة لإقليم الرحامنة، لاسيما جماعات صخور الرحامنة، الجعافرة، سيدي منصور، وسكورة الحضرة، وذلك من أجل تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، وكذا تزويد المنشآت التي تضمن توفير الماء الصالح للشرب بمدينة بن جرير، مع المساهمة في تحسين جودة الخدمات بالجهة.

 

كما قام الحافظي، على هامش هذه الزيارة، بتنصيب المدير الجهوي الجديد بمراكش، على إثر التغييرات الواسعة التي همت العديد من المدراء الجهويين بكل من الدار البيضاء والرباط ومراكش وأكادير وفاس وبني ملال والراشيدية.

 

وبهذه المناسبة، تابع المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عرضا حول مشاريع وإنجازات المديرية الجهوية بمراكش من خلال أهم المؤشرات التقنية والتجارية والمالية.

 

تجدر الإشارة إلى أن المديرية الجهوية لمراكش، تتكفل بتوزيع الكهرباء بمجمل تراب إقليم مراكش، على مستوى أربع مديريات إقليمية، تتضمن 8 وكالات الخدمات الإقليمية و19 وكالة للخدمات وفرعين، حيث يبلغ عدد الزبناء ما يناهز عن 873100 من الجهد المنخفض و4391 من الجهد المتوسط.

 

وفي ما يتعلق بالمنشآت الكهربائية، فإن المديرية الجهوية لمراكش تتوفر على25 مركز رئيسي من فئة 60/22 كيلو فولت تقدر منشآتها الإجمالية ب 1230 ميجا فولت أمبير ؛ و650 كلم من شبكة الجهد المتوسط (بما في ذلك 1 370 كلم من الخطوط الكهربائية التحت أرضية) ؛و266 مركز للتوزيع من الجهدين المنخفض و المتوسط، تقدر منشآتها ب 1082 ميجا فولت أمبير إضافة إلى 800 كلم من شبكة الجهد المنخفض.

 

وشكلت هذه الزيارة الميدانية التي قام بها السيد الحافظي، مناسبة من أجل تقييم أهمية رفع التحديات والإكراهات المرتبطة بإنجاز الاستثمارات بهدف تعزيز التزويد بالطاقة الكهربائية ومواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، حيث بلغ حجم الاستثمارات المنجزة، خلال الخمس سنوات الأخيرة، من طرف المديرية الجهوية للتوزيع ما يناهز 3 256 مليار درهم.

 

وفي الختام، ذكر المدير العام بالمهمة النبيلة المنوطة بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، منوها بالمجهودات المبذولة من طرف جميع أطر ومستخدمي المديرية الجهوية لمراكش، وأهمية المثابرة من أجل تعزيز الإنجازات المحققة.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *