دعم التأهيل الحضري بإقليمي الناظور والدريوش

كتب في 7 أبريل 2021 - 8:13 م
مشاركة

قامت وزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب، بزيارة ميدانية، الثلاثاء، إلى إقليمي الناظور والدريوش، حيث تم التوقيع على اتفاقيات وتفقد أوراش بنيوية تهدف الى تسريع مشاريع التأهيل الحضري.

 

و تأتي هذه الزيارة في إطار جولة للمنطقة الشرقية، للتعرف على المنظومة الاقتصادية الجهوية والمحلية لمجال التعمير والبناء وتفعيل القطاعات والفاعلين المعنيين ولتحقيق اقلاع شامل للقطاع بعد الأزمة المرتبطة بوباء كوفيد -19.

 

وعقدت بوشارب، بصحبة والي جهة الشرق، وعامل إقليم وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، وعامل أقليم الناظور علي خليل، اجتماعا مع المتدخلين المحليين والمسؤولين المركزيين واللامركزيين في قطاعات اعداد التراب الوطني، والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حيث استعرضت الاستراتيجية التي بلورتها الوزارة لدعم قطاعي التعمير والإسكان.

 

وتميز هذا الاجتماع بالتوقيع على ثلاث اتفاقيات، تهدف إلى استكمال المشاريع المدرجة في اطار المخطط التنموي الاجتماعي المندمج للناظور الكبير.

 

وتهم الاتفاقية الأولي تمويل انجاز برنامج التأهيل الحضري لمدينة العروي (إقليم الناظور)، بغلاف مالي بقيمة 183 مليون درهم، ساهمت فيه وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ب 69.45 مليون درهم.

 

ويهدف هذا المشروع إلى مساعدة 3204 أسرة، كما يروم بشكل خاص إعادة تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز وإحداث وتهيئة المساحات الخضراء، وسيتم تنفيذه بين عامي 2021 و 2022.

 

وتم التوقيع على اتفاقية أخرى تتعلق بتمويل انجاز برنامج التأهيل الحضري لبلدية زايو (إقليم الناظور)، لفائدة 1977 أسرة بتكلفة 57 مليون درهم، بما في ذلك 9.94 مليون درهم كمساهمة من الوزارة المعنية.

 

ويشمل ذلك بلورة تدخلات التأهيل الحضري، لا سيما رفع مستوى الأحياء ناقصة التجهيز وإنشاء وتطوير المساحات الخضراء ، خلال الفترة 2021-2022.

 

وتتعلق الاتفاقية الثالثة بإعادة إسكان ساكني البيوت المهددة بالسقوط ببلدية أولاد سطوت (إقليم الناظور) بتكلفة 41 مليون درهم، منها 15 مليون درهم مقدمة من قبل الوزارة. وسيتم انجاز هذا المشروع خلال الفترة 2021-2023.

 

إثر ذلك، قامت بوشارب والسيدين الجامعي وخليل رفقة الوفد المرافق لهم بزيارة تفقدية إلى جماعة العروي للاطلاع على تقدم المخطط التنموي المندمج للعروي في إطار التأهيل الحضري للناظور الكبير (2017 – 2021)، والذي بلغ تقدم أشغاله  نحو 70 في المائة مع متم مارس الماضي.

 

ويهدف هذا المخطط، الذي خصص له غلاف مالي يصل إلى 725 مليون درهم، بالأساس إلى تأهيل المدن من خلال تحديث المشهد الحضري، وخلق فضاءات للترفيه وساحات عمومية ومناطق خضراء وتجهيزات اجتماعية متعددة الخدمات.

 

كما يروم إعادة هيكلة ما مجموعه 83 حيا ناقص التجهيز من أجل تحسين الظروف المعيشية للسكان وتسهيل السير والجولان للوصول إلى هذه الأحياء، وذلك على مساحة إجمالية تصل إلى 800 هكتارا، وسيستفيد منه 20 ألفا و 804 أسرة.

 

وبهذه المناسبة، تم تقديم شروحات حول التقدم المحرز في برنامج التأهيل الحضري لمدينة العروي، والذي يندرج ضمن المخطط التنموي الاجتماعي المندمج في إطار التأهيل الحضري للناظور الكبير (2017 -2021)، والذي بلغت العديد من أشطره إلى 100 في المائة من حيث الإنجاز، بما في ذلك أشغال الطريق الدائري لمدينة الناظور.

 

بينما بلغت أشغال إنجاز الطريق الدائري الجنوبي نسبة تقدم تناهز 20 في المائة.

 

وبإقليم الدريوش، حلت بوشارب، برفقة على الخصوص عامل الإقليم محمد رشدي، بجماعة ميضار للاطلاع على إعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز في إطار مشروع التأهيل الحضري لإقليم الدريوش.

 

وتبلغ الكلفة المالية لهذا المشروع 34.8 مليون درهم، ويتضمن على الخصوص تزفيت وتبليط الطرق لفائدة أزيد من 2500 أسرة.

 

في السياق نفسه، اطلع الوفد الرسمي على أشغال إعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز بمدينة الدريوش بغلاف مالي يصل إلى 34.7 مليون درهم لفائدة ثلاثة آلاف أسرة، وكذا أشغال مماثلة بمدينة بن الطيب بميزانية تصل إلى 34.4 مليون درهم لفائدة ألفي أسرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *