زيادة إمكانية الادخار تمر أساسا عبر تسريع وتيرة النمو

كتب في 7 نونبر 2019 - 11:30 م
مشاركة

دعا والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، اليوم الخميس بالرباط، إلى زيادة إمكانية الادخار على المدى المتوسط والطويل بالمغرب، من خلال تسريع وتيرة النمو وتحسين فرص العمل، وخاصة إنتاجيتها.

 

 

وقال الجواهري، خلال ندوة نظمت بمناسبة اليوم العالمي للادخار تحت شعار “التربية المالية في عهد الرقمنة .. رافعة للنهوض بالادخار”، إن الأمر يتعلق ببدء دورة إيجابية للنمو المدر للدخل، وبالتالي توفير الادخار لدعم هذا النمو.

 

 

وشدد الوالي على الحاجة إلى الاستفادة بشكل أفضل، على المدى القصير، من الإمكانات القابلة للتعبئة، مشيرا إلى أن هذا التحدي يسائل بالدرجة الأولى المجموعة المالية ككل من أجل متابعة تطوير النظام المالي الوطني، وخاصة من خلال توسيع وتنويع فرص ومنتجات الادخار بالموازاة مع توسيع إمكانية الوصول إلى الخدمات المالية لعدد أكبر من الأسر.

 

 

كما أن تطوير الادخار يتطلب أيضا محو الأمية، وإرساء تربية مالية – يضيف الجواهري – الذي أكد أنه من الضروري مساعدة الوكلاء وبصفة خاصة الأسر والوحدات الاقتصادية الصغيرة لتحسين معارفهم في مجال المنتجات المالية، واكتساب المهارات والثقة الضرورية لفهم مخاطر وفرص التمويل بشكل أفضل واتخاذ خيارات حكيمة ومعقولة.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *