الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تدق ناقوس الخطر بخصوص غياب السيولة بشبابيك الأبناك

كتب في 8 غشت 2019 - 7:20 م
مشاركة

أكد “بوعزة خراطي” رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، خلال إتصال هاتفي أجراه معه موقع “شمس بوست” أن الجامعة أصدرت بلاغا أول أمس نبهت من خلاله المؤسسات البنكية من مغبة تكرار سيناريو السنة الماضية، والمتمثل أساسا في غياب السيولة المالية من كل الشبابيك الأوتوماتيكية للأبناك خلال مناسبة عيد الأضحي، الأمر الذي أربك معه كل حسابات المواطنين الذين كانوا يراهنون على هذه الآلات لاستخراج ما يحتاجونه من مال لمواجهة تكاليف مناسبة عيد الأضحى، إلا أنهم صدموا بكون أن الشبابيك الأوتوماتيكية معطلة، ما حدى بالكثير منهم إلى الاقتراض من أهلهم وذويهم لسد حاجياتهم.

 

وفي السياق ذاته، فقد حمل ” بوعزة خراطي” خلال معرض حديثه المسؤولية كاملة للأبناك، لأنها بواسطة هذا السلوك المرفوض قد خالفت كل القوانين الجاري بها العمل بما فيها بنود العقد التي تربطها بالزبون الذي يعد رأس مال الحقيقي للأبناك فبدونه لا يمكن لهذه المؤسسات المالية الإستمرار، داعيا في الوقت ذاته كل المؤسسات البنكية أن تراجع أوراقها بخصوص تعاملها مع الزبناء الذين بدأوا يفقدون ثقتهم في هذه المؤسسات جراء تدني الخدمات في ظل وجود موظفين لا يعيرون أي إهتمام للمواطنين الذين يتعاملون مع هذه المؤسسات.

 

ولم يفوت “بوعزة خراطي” رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، الفرصة تمر دون الإشارة إلى عودة المواطنين إلى أيام زمان من خلال العمل على العزوف على وضع أموالهم في الأبناك والاحتفاظ بها في منازلهم إن استمر الوضع على حاله، وبالتالي فالمؤسسات البنكية هي المتضررة من هذا الإجراء.

 

وإلى ذلك، فقد أكد مسؤول بنكي للموقع، أنه تم عقد عدة اجتماعات ضمت كل الفاعلين الماليين بالمغرب من أجل وضع كافة الاحتياطات والإجراءات اللازمة لتفادي تكرار ما حصل خلال مناسبة عيد الأضحى للسنة الماضية دون الغوص في التفاصيل.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *