“لارام” تطلق خطا مباشرا جديدا يربط بين البيضاء وبوسطن

كتب في 23 يونيو 2019 - 1:00 م
مشاركة

افتتحت الخطوط الملكية المغربية أمس السبت، خطها المباشر الجديد الذي يربط بين الدار البيضاء وبوسطن، معززة بذلك شبكتها في السوق الأمريكي المهم.

 

وقد أطلق هذا الخط الجديد من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء على الساعة 16 و35 دقيقة، وسيتم تشغيله بمعدل ثلاث ترددات في الأسبوع: الإثنين، الخميس والسبت.

 

وحطت أول رحلة لشركة الطيران الوطنية على هذا الخط بمطار لوغان الدولي في بوسطن، حيث أقيم حفل متميز تم خلاله رفع العلم المغربي على نغمات النشيد الوطني، بحضور سلطات المطار ومسؤولي الخطوط الملكية المغربية، بالإضافة إلى ممثلين عن سفارة المملكة في الولايات المتحدة ووسائل الإعلام في كلا البلدين.

 

وستنجز هذه الرحلات على متن طائرات بوينغ دريملاينر 787، انطلاقا من الدار البيضاء على الساعة الرابعة مساء وخمس وثلاثون دقيقة (حسب التوقيت المحلي) على أن تصل إلى بوسطن على الساعة السابعة وخمس وعشرون دقيقة مساء (حسب التوقيت المحلي).

 

وتبرمج رحلات العودة انطلاقا من بوسطن على الساعة التاسعة وعشر دقائق مساء (حسب التوقيت المحلي) لتصل إلى الدار البيضاء على الساعة الثامنة وخمس وأربعون دقيقة (يوم+1).

 

وبعد افتتاح الخط الرابط ما بين الدار البيضاء وميامي في شهر أبريل 2019 يأتي هذا الخط ليعزز شبكة الخطوط الملكية المغربية بالقارة الأمريكية. وبهذا، تكون بوسطن المدينة الرابعة بالولايات المتحدة الأمريكية التي تؤمن فيها الخطوط الملكية المغربية خطا مباشرا انطلاقا من الدار البيضاء، بعد نيويورك، وواشنطن وميامي.

 

كما أن هذا الخط الجديد سيرفع عدد الخطوط الجوية المباشرة المؤمنة من طرف الشركة الوطنية بين المغرب وأمريكا الشمالية إلى سبع خطوط، إذ علاوة على الخطوط الأربعة السالفة الذكر، تؤمن الخطوط الملكية المغربية رحلات جوية مباشرة ومنتظمة صوب كل من مونتريال (كندا) وساو باولو وريو دي جانيرو (البرازيل).

 

وبفتح هذه الخطوط الجديدة، تواصل الخطوط الملكية المغربية عملية توسيع شبكتها الواسعة نحو وجهات دولية انطلاقا من الدار البيضاء.

 

وللإشارة، فقد تلقت الخطوط الملكية المغربية مؤخرا دعوة للإنضمام للحلف الشهير لاتحاد شركات الطيران الدولية “وان وورلد”، وهي الخطوة التي ستحفزها أكثر على تعزيز استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز المكانة الريادية للمملكة وللشركة الوطنية بالقارة السمراء.

 

و.م.ع

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *