المغرب: حركة النقل الجوي تواصل انتعاشها

كتب في 25 نونبر 2022 - 3:43 م
مشاركة

 انتعشت حركة النقل الجوي في المملكة خلال سنة 2022، التي توشك على الانتهاء على وقع معطيات إيجابية، وذلك بفضل تخفيف القيود على السفر واستئناف الأنشطة السياحية، بعد سنتين من الأزمة الصحية.

فقد تمكن القطاع من تحقيق انتعاش كبير، تعكسه المعطيات الأخيرة الصادرة عن المكتب الوطني للمطارات، والتي تفيد بأن مطارات المملكة سجلت خلال الأشهر العشرة الأولى من هذه السنة ما مجموعه 16.546.802 مسافرا، أي بمعدل استرجاع بلغ 79 في المئة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.

وما يزال مسار الاسترجاع مستمرا ويسجل تقدما مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، حيث تم استقبال 79 في المئة من المسافرين، و81 في المئة من حركة الطائرات، أي 16.546.802 مسافرا و142.284 رحلة جوية، على التوالي، بجميع مطارات المملكة ما بين يناير وأكتوبر 2022.

وهكذا، من المرتقب أن تنتهي سنة 2022 في ظل أجواء إيجابية بالنسبة لقطاع عانى لفترة طويلة، وذلك وفق ما يتضح من خلال حركة النقل الجوي المسجلة خلال شهر أكتوبر فحسب، حيث سجلت المطارات حجم حركة تجارية بلغ 2.191.055 مسافرا و16.845 رحلة جوية.

ويمثل هذا الحجم المسجل معدلات استرجاع تبلغ، على التوالي، 101 في المئة و94 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019.

وحسب التوزيع الجغرافي، استقبل مطار محمد الخامس بالدار البيضاء خلال شهر أكتوبر 759.360 مسافرا عبر 6.084 رحلة جوية، ما يمثل 90 في المئة من الحركة الجوية للمسافرين و80 في المئة من الرحلات الجوية المسجلة خلال شهر أكتوبر 2019.

وهكذا، يمضي أكبر مطارات المملكة في طريقه نحو الانتعاش الأكيد، بالنظر إلى أن الحركة الجوية التراكمية منذ بداية عام 2022 بلغت 6.176.926 مسافر عبر 54.714 رحلة، أي بمعدل استرجاع بلغ 71 في المئة لكل فئة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.

وتسير على نفس النهج باقي مطارات المملكة، حيث أكد المكتب الوطني للمطارات أنه خلال شهر أكتوبر 2022، بلغت عدة مطارات، أو تجاوزت، حجم الحركة الجوية للمسافرين المسجلة خلال نفس الفترة من 2019، مبرزا أن نسبة الاسترجاع تعززت خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة بعدة مطارات.

ويتعلق الأمر، على الخصوص، بمطارات جهتي الشمال والشرق، التي سجلت معدلات استرجاع أكبر أو تساوي 100 في المئة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019: تطوان: 398 في المئة، ووجدة: 120 في المئة، والناظور: 110 في المئة، وطنجة: 104 في المئة، وكذا مطار كلميم الذي سجل معدل استرجاع بلغ 140 في المئة من الحركة الجوية للمسافرين المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2019.

وارتفعت الحركة الجوية الدولية، مسجلة، منذ بداية سنة 2022، ما مجموعه 14.790.085 مسافرا تم استقبالهم بمطارات المملكة، أي بمعدل استرجاع بلغ 80 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019.

من جانبها، سجلت أسواق أوروبا والشرق الأوسط والشرق الأقصى وأمريكا الشمالية وإفريقيا، خلال شهر أكتوبر، معدلات استرجاع بلغت أزيد من 100 في المائة. وبالنسبة لأوروبا، التي تمثل أزيد من 84 في المئة من الحركة الجوية الدولية، فقد سجلت معدل استرجاع قدره 107 في المئة مقارنة بشهر أكتوبر 2019.

تمكن قطاع النقل الجوي من الإقلاع بنجاح هذا العام، ليبلغ مستويات ما قبل الجائحة، مما يؤكد تعافيه ويمهد الطريق أمام آفاق أفضل خلال العام المقبل.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *