“محبوبة” مغاربة الخارج..شركة “رايان إير” للطيران تنسحب من المغرب!

كتب في 19 يناير 2022 - 4:55 م
مشاركة

قال موقع “مغرب-أنتليجونس” أن قطاع السياحة المغربي تقلى “ضربة قاسية أخرى” بعد إعلان شركة الطيران الإيرلندية “رايان إير”، ذات التكلفة المنخفضة، الانسحاب نهائيا من المغرب اعتبارا من ماي المقبل.

وبحسب المصدر ذاته “كانت العلاقات بين إدارة “رايان إير” والسلطات المغربية قد عرفت توترا متصاعدا مع بداية تفشي جائحة “كوفيد-19” في المملكة في مارس 2019”.

ويؤاخذ الإيرلنديون على المغرب، من وجهة نظرهم، حسب المصدر ذاته، إغلاقه المتتالي وغير المبرر للمجال الجوي، مما منع “رايان إير” من الوفاء بالتزاماتها تجاه عشرات الآلاف من الركاب الذين يستخدمون خطوطها.

وأشار الموقع إلى أن “رايان إير” قررت، في منتصف دجنبر 2021، تعليق رحلاتها إلى المغرب حتى 1 فبراير المقبل بسبب إغلاق الرباط لأجوائه مرة أخرى.

وفي الوقت الحالي، لا شيء يؤشر على أن الحدود الجوية المغربية سيعاد فتحها في نهاية يناير الجاري.

واتهم قادة الشركة منخفضة التكلفة حسب الموقع السلطات المغربية بـ”الافتقار إلى الوضوح والتواصل بشأن ما يمكن توقعه بعد قرارها الأولي بحظر السفر في 13 دجنبر”، مشيرين إلى أنهم يوصلون مراكمة خسائر فادحة.

على سبيل المثال، أفادت “رايان إير” أنه في نهاية نونبر 2021، كان لإلغاء الرحلات، التي قررها المغرب، تأثير على 160.000 من زبنائها، وأن 230.000 مسافر إضافي يواجهون، الآن، مستقبلا غامضا في مشاريع سفرهم إلى المملكة.

محبوبة المهاجرين المغاربة

الواقع أن شركة “رايان إير”، إلى جانب أنها فاعل بارز في نقل السياح الأجانب نحو عدة وجهات في المغرب شرقا وغربا وجنوبا، فهي أيضا ناقل جوي مفضل بالنسبة لمئات لألاف المغاربة القاطنين بالخارج.

الشركة الإيرلاندية، إلى جانب شركات أخرى منخفضة التكلفة، تعد ملاذا مناسبا لمغاربة الخارج الذين يفضلونها على العديد من الشركات لأسعارها التنافسية، بل والهزيلة في بعض الفترات من السنة.

وتعد خيرات مناسبا بالنسبة للعائلات التي تتكون من عدة أفراد، إذ أن السفر يكون أقل كلفة بكثير من بعض الفاعلين الأخرين.

مطالب بفتح الحدود

في الوقت الذي يتوقع بعض المتابعين، أن الحكومة ستعمل على فتح الحدود الجوية في وجه حركة الطيران، لاستقبال وتنقل المسافرين، بعد انتهاء فترة تمديد الإغلاق التي تنتهي بنهاية يناير الجاري، تعالت أصوات مطالبة باعادة فتح الحدود من جديد.

في هذا السياق طالبت المنظمة الديمقراطية للشغل، الحكومة المغربية بفتح الحدود ورفع قيود السفر.

وأبرزت المنظمة في بيان لها، توصل شمس بوست بنسخة منه، أنه “لم يعد هناك  أي مبرر علمي موضوعي لتمديد إغلاق الحدود في ظل المتغيرات الوبائية الحالية”.

وأضاف “إن المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل بناء على متابعته لآزمة الخانقة التي يعاني منها الفاعلون وأجراء قطاع السياحة ببلادنا العاملين بقطاع السياحة من الفنادق والنقل السياحي والمطاعم السياحية والنوادي ووكالات الأسفار والمرشدين السياحيين والصناعة التقليدية، وأرباب كراء السيارات، نتيجة استمرار  قيود حالة الطوارئ الصحية وبفعل إغلاق الحدود الجوية والبرية والبحرية، وما ترتب عنها من كساد وافلاس عدد من المقاولات وضياع وفقدان وظائف،  خاصة أن المتحور (أوميكرون) السائد على الصعيد العالمي موجود حاليا في المغرب، ولم يعد هناك مبرر علمي موضوعي لتمديد إغلاق الحدود في ظل المتغيرات الوبائية الحالية”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *