صرخة نڭافة من وجدة في وجه الحكومة: عيدتو بينا ومفكرتوش فالناس لي عطاونا العربون

كتب في 20 يوليوز 2021 - 2:07 م
مشاركة

بكثير من الحرقة والحسرة، صرخت سيدة من وجدة تعمل كموظبة لمظهر العروس في الأعراس المغربية “نڭافة”، (صرخت) في وجه حكومة سعد الدين العثماني، على إثر القرار “المفاجئ” الذي صدر ليلة أمس الإثنين والقاضي بسن عدد من القيود للحد من انتشار فيروس كورونا وبينها منع إقامة الأعراس.

 

وقالت المتحدّثة الى ميكرو “شمس بوست”، أن الحكومة أخذت هذا القرار “دون التفكير في عواقبه وبدون مبرّر”.

 

واشارت الى أغلب العاملين في قطاع الأعراس والحفلات تسلموا مقدّمات مالية من زبنائهم لتنظيم حفلاتهم، ما يجعلهم أمام هذا القرار الحكومي في حيرة من أمرهم.

وكان بلاغ صادر عن الحكومة، باتخاذ مجموعة من الإجراءات، ابتداء من يوم الجمعة 23 يوليوز 2021 على الساعة الحادية عشر ليلا، وذلك تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد بما يحفظ صحة المواطنات والمواطنين.

 

ومن بين الإجراءات المعلن عنها، منع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقص في مراسيم الدفن.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *