“رمضان فرصة”..هكذا يتبادل العشرات من الشباب خبراتهم في وجدة (فيديو و صور)

كتب في 19 ماي 2019 - 3:30 م
مشاركة

نظمت جمعية الشباب النشيط يوم الأمس، الدورة الثانية من فعاليات “رمضان فرصه”.

 

الحدث عرف حضور أزيد من 200 شابة وشاب من مدينة وجدة، حيث قدموا للمشاركة في الأنشطة المنظمة من طرف الجمعية.

 

 

وأكد أنس مدني رئيس جمعية الشباب النشيط، في تصريح لشمس بوست، أن اللقاء عرف نقاشات وورشات مختلفة ومهمة، تختلف تيماتها حسب مجالات مؤطيرها.

 

وأشار إلى  أن هذه الدورة، فتحت الفرص للشباب والشابات، للمناقشة والإستفادة من الورشات المنظمة في “الفريلانس” والتصوير الفوتوغرافي، وكذا العمل التطوعي.

 

وكان الشبان الذين حضروا للمشاركة في هذه الفعاليات على موعد مع ورشات وجلسات، و مداخلات على طريقة الأغورا ومسابقات سفر في الفضاء عبر القبة السماوية بالإضافة إلى فقرة أجيوا نعبروا، ثم إفطار جماعي.

 

وهكذا نشط بوعياد أماناشن، فقرة حول السفر والعدسة وهي فقرة لتلقين المرتكزات الأساسية في التصوير، وبالخصوص المرتبط بالسفر والإستكشاف.

 

جمال يوسفي، إختار أن يتقاسم مع الشبان الحاضرين، شذرات رمضانية، أما البروفيسورة مريم فورطاسي، فقد تطرقت إلى مفاتيح نجاح الحياة الجامعية، خاصة وأن الحاضرون هم طلبة ومن المهم أن يكتسبوا مهارات التعامل مع الحياة الجامعية، لضمان مسار دراسي تعليمي ناجح.

 

جمال حدادي، إختار أن يحدثهم عن الشباب والتطوع، والعلاقة الوطيدة بين الطرفين، إذ أن جميع الأعمال التطوعية النوعية التي تخلق الفارق في المجتمع، غالبا ما يكون ورائها شبان.

 

المقاول الشاب حمزة، تحدث عن “الفريلانس في المغرب بصح ولا غا اشاعة”،  في إشارة إلى الصعوبات وما يعترض العمل الحر في المغرب، وكيفية مواجهة هذه الصعوبات لتحقيق الذات وإكتساب المهارات المميزة التي تجعل من العمل الحر طريقا نحو تحقيق النجاح.

The following two tabs change content below.

مراد ميموني

محرر بشمس بوست، مسؤول قسم الفيديو Mimounimourad@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *