من أمام قنصلية الجزائر بوجدة.. أحد مطرودي 1975 يدعو إلى فتح الملف ومحاسبة الجزائر

كتب في 8 دجنبر 2021 - 12:54 م
مشاركة

حاملا لافتة مدون عليها “الحق  في الذاكرة للمغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر 1975 ” وقف جمال العثماني، صباح اليوم الأربعاء أمام مقر قنصلية الجزائر في مدينة وجدة.

 

ويدعو العثماني من خلال هذه الخطوة الهيئات الحقوقية وغير الحقوقية إلى إعادة فتح هذا الملف ومحاسبة النظام الجزائري على ما وصفها بالجريمة في آلاف العائلات المغربية سنة 1975.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *