قلعة مكونة تحتضن الدورة 57 للملتقى الدولي للورد العطري

كتب في 22 أبريل 2019 - 8:20 م
مشاركة

تحتضن مدينة قلعة مكونة، بإقليم تنغير، الدورة 57 للملتقى الدولي للورد العطري.

 

وتعقد الدورة الحالية، من 25 إلى 28 أبريل الجاري، تحت شعار: ”الورد العطري رافعة قوية للشغل و للدينامية الاقتصادية المحلية”.

وتنظم هذه الفعاليات، من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية و المياه و الغابات، وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير والمجلس الإقليمي لتنغير و المجلس الجماعي لقلعة مكونة و مجموعة الجماعات، إلى جانب شركاء محليين وجهويين و وطنيين، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

 

و يعتبر هذا الملتقى وفق بلاغ للمسؤول عن الإعلام والتواصل بالملتقى، حصل شمس بوست على نسخة منه، “مناسبة سنوية لتثمين الورد العطري الذي تتميز به قلعة مكونة، باعتباره رافعة للتشغيل تساهم في تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة عبر إنعاش اقتصاد المنطقة وإبراز المؤهلات التي تزخر بها”.

 

ويتضمن برنامج هذه الدورة، ندوات علمية وموائدَ مستديرة، يؤطرها باحثون وأكاديميون وخبراء في مختلف المواضيع ذات الصلة بتنمية سلسلة الورد العطري، إلى جانب دورات تكوينية حول المنتجات المجالية لفائدة الفلاحين والتعاونيات المشاركة في المعرض”.

 

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الفعاليات تتميز أيضا، بأنشطة ثقافية و فنية متنوعة و بتنظيم سباقات على الطريق و دوري في كرة القدم، إلى جانب تنظيم مسابقات في فن ” التبوريدة “مع مشاركة فرق تمثل مختلف جهات المملكة.

 

وأبرز المنظمون، أن الملتقى الدولي للورد العطري “وكعادته سيتحف الجمهور بسهرات فنية متنوعة تحييها ألمع الفرق الغنائية و الموسيقية المحلية والجهوية والوطنية، بالإضافة إلى كرنفال احتفالي متعدد الألوان، يجوب شوارع المدينة بمزيج من الإيقاعات والغناء والرقص الفولكلوري، في أجواء احتفالية تتخللها عدة لوحات شعبية تقوده ملكة جمال الورود لسنة 2019”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *