بعد مسح جداريته الأولى… فنان يعيد رسم جدارية أخرى في نفس المكان

كتب في 11 يوليوز 2021 - 7:35 م
مشاركة

قام فنان الڭرافيتي، محمد رشدي بإعادة رسم جدارية جديدة في نفس المكان الذي رسم فيه جداريته الأولى بدرب مولاي عبدالله بالمدينة القديمة بالرباط، قبل أن يتم مسحها خلال صباغة عمال البلدية لأزقة الرباط، بالرغم من معارضة الساكنة التي ألفت الجدارية الأولى.

 

ويقول محمد رشدي في تصريح للموقع أن جداريته الجديدة كان من المقرر ان يتم رسمها في مكان آخر، لكن بعد معرفتنا أن الجدارية الأولى تم مسحها بدون سبب، قررت إعادة رسم جدارية ثانية في نفس المكان، خاصة بعد تشجيع الساكنه وإلحاحهم على رسم الجدارية في ذات المكان.

واستنكر الفنان الذي يشارك في حدث فني إلى جانب مجموعة من الفنانين من المغرب والخارج، من تنظيم مؤسسة دار اللوان، قرار مسح هذه الجدارية التي لقت استحسان الساكنة والتي صارت ملكهم حسب تعبيره، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجدارية كانت بمثابة رمز لهذا الدرب.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *