ابتدائية مراكش تصدر أحكامها في حق الممثلين الجزائريين

كتب في 22 أبريل 2021 - 10:40 ص
مشاركة

اصدرت المحكمة الابتدائية بمراكش أمس الاربعاء ، حكمها في قضية الفنانيين الجزائريين المتابعين في مراكش، على خلفية تورطهما في إهانة أطفال مغاربة والإساءة للمرأة للمغربية.

 

وقضت المحكمة في حق الفنانين الجزائريين المتابعين في حالة اعتقال منذ بداية الشهر الجاري بسنة سجنا نافذا للفنان الجزائري سامي فؤاد المهدي، و 8 اشهر سجنا نافذا للفنان الجزائري الفرنسي محمد ابراهيم بوهلال، وغرامة 500 درهم لكل واحد منهما، وذلك رغم حصولهما على تنازل ذوي الاطفال الذين ظهروا في الفيديو.

 

و تقرر متابعتهما من أجل تهم تضمنت تسجيل وبث صور اشخاص دون موافقته وبث وتوزيع تركيبة صور اشخاص دون موافقتهم وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم والمس بالحياة الخاصة بهم والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة والمشاركة في ذلك.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *