رسمها ونستون تشرشل.. عرض لوحة “مشهد من مراكش” في دار للمزادات بلندن

كتب في 12 يناير 2021 - 2:45 م
مشاركة

من المرتقب أن تعرض دار “كريستيز” للمزادات بلندن، خلال مارس المقبل، لوحة فنية للسياسي البريطاني ونستون تشرشل، تحمل اسم “مشهد من مراكش”، رسمها رئيس الوزراء البريطانيا في ثلاثينيات القرن الماضي، زمن الحرب العالمية الثانية خلال إحدى زياراته للمدينة الحمراء.

 

ومن المقرر أن تجني اللوحة الفنية للسياسي البريطاني، حوالي المليون جنيه استيرليني.

 

 

وكان تشرشل قد أهدى اللوحة المذكورة إلى المشير برنارد لو مونتغمري، أحد الجنرالات الأكثر تميزا في الحرب العالمية الثانية والذي لعب دورا حيويا في الانسحاب من معركة “دونكيرك”، التي أنقذت العديد من أرواح الحلفاء، حيث ظلت اللوحة مع عائلة مونتغمري منذ أن أهداها لهم تشرشل، ويتم عرضها في مزاد علني لأول مرة، حيث ستكون متاحة للجمهور خلال شهر مارس في صالات عرض “كريستيز” بلندن.

 

وبدأ تشرشل رسم لوحات في عام 1915 ليخفف عن نفسه وطأة نوبات من الاكتئاب.

 

ورسم تشرشل العديد من اللوحات عن مدينة مراكش، التي كان يسميها محبوبته، والتي وصفها تارة بأنها من أجمل الأماكن في العالم، وتارة أخرى بكونها باريس الصحراء أو المدينة التي هبطت إلى الأرض من عالم الخيال.

 

ومن أقوال تشرشل الذي اشتهر برفع أصبعيه علامة على النصر أثناء الحرب العالمية الثانية، عبارة كان يكررها على البريطانيين دائما، ويقول: “لا أعدكم إلا بالدم و بالدموع والبكاء والألم”. وهو القائل أيضا: “ليس في السياسة عدو دائم، ولا صديق دائم، بل مصالح دائمة”. وأيضا قال: “حين تصمت النسور تبدأ الببغاوات بالثرثرة”. وفي إحدى المرات “استشرف” المستقبل الآتي وتوقع أن تكون امبراطوريات المستقبل تحت سلطة العقول فقط.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *