الاتحاد الأوروبي يكرم الفائزين بجائزة الإعلام للهجرة بالعاصمة المالطية ” فاليتا”

كتب في 5 دجنبر 2019 - 3:30 م
مشاركة

أعلن الإتحاد الأوروبي عن قائمة الصحفيين الـ26 من 12 دولة فازوا بجائزة الإعلام للهجرة في طبعتها الثالثة وفئاتها الخمس، في حفل نظمه في العاصمة المالطية فاليتا.

 

وتوّجت جائزة الإعلام للهجرة، برسم سنة 2019، الصحافي بأسبوعيّة “الأيّام” المغربية، محمد كريم بوخصاص عن عمل بعنوان “خريطة المهاجرين الأفارقة بالمغرب في انتظار العبور للشّمال”، والمهدي سجاري من صحيفة المساء المغربية والمصري جمال مصطفى جوهر من صحيفة الشرق الأوسط، وإسماعيل إيناشي من صحيفة “صانداي تايمز” من المملكة المتحدة.

 

وفي فئة الأعمال الإذاعة، تم تتويج الصحافية بهيرة عوجي من إذاعة “ديوان إف.أم” التونسية، وزميلتها نور الهدى علوي من إذاعة “أمل” في تونس عن عمل متعلق بأسباب هجرة عدد من الأقلية اليهودية من الهجرة من تونس، كما توج الصحفي نيكولاس فيلدمان من إذاعة فرنسا الدولية، وعمل الصحافية خديجة الباب من الشركة الوطنية للإذاعة والتّلفزة.

 

أما في فئة الإعلام الإلكتروني، ظفرت جريدة هسبريس الإلكترونية بجائزة الاتحاد الأوروبي لإعلام الهجرة، عن عمل أنتجَه صحافيّاها عثمان بعاج ووائل بورشاشن، بعنوان “محتوى إلكتروني مُحرِّض يُسقط قاصرين مغاربة في شباك “الحريك”، ومصطفى حسني أحمد من موقع “القاهرة 24” ومنى سليم وزميلتها منى علام عن عملين منفصلين نشرا بموقع “السفير العربي”، والصحفي صلاح الدين لبن من قناة الغد، وكايتلين تشاندلر وماوريتسو مارتورانا من إيطاليا عن عمل نشر في مجلة “نيويورك لاستعراض الكتب” و”ذا غارديان”، “والصحافية الإسبانية أليسيا مدينة سيغورة من “إيكوال تايمز” وعمار حامو وآلاء نصار من سوريا، وقسطنطينوس كوكوماكاس من اليونان ونشر عمله في موقع “فايس غريس”، والصحافية ستيفاني دينيوتي من إيطاليا عن عمل في “إن بي سي نيوز الرقمية”.

 

وفي فئة الفيديو، فاز الصحفيون سعادة عبد القادر وسامح اللبودي وأصيل سارية، من مصر، ودحام الأسعد من سوريا عن عمل نشر في “فرانس24″، وجمانة سعادة من الأردن، وبيغي بروجيير من فرنسا، وأريان لافريو ومارتن رو من فرنسا عن عمل نشر في منصة “مدى مصر”.

 

وجائزة الإعلام المعني بالهجرة مبادرة من تمويل الاتحاد الأوروبي، بدأت طبعتها الأولى عام 2017 لمكافأة الأعمال الصحافية المتميّزة، ومدى ملاءمتها للموضوع الرّاهن، وجدارتها الإعلامية، سعيا إلى المساهمة في إضفاء التّوازن على خطاب الهجرة في المنطقة الأورو – متوسّطية.

 

وتمثّل هذه الجائزة تعاونا بين برنامجَين من تمويل المديرية العامّة للجوار ومفاوضات التوسّع، هما: برنامج “يوروميد للهجرة 4″ الذي ينزّله المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة، و”المركز الإعلامي المفتوح” الذي تقوده “مؤسسة طومسون”، بالشّراكة مع وزارة الخارجية في مالطا و”بنك الاستثمار الأوروبي” و”المكتب الأوروبي لدعم اللّجوء”.

 

يذكر أن جائزة الإعلام للهجرة دعمت 32 تحقيقا في دورة 2019 لتلقي الدعم المالي والإرشاد من أصل 82 عملا تأهل للمشاركة بعد أن كانت قد منحت الدعم لـ35 عملا إعلاميا فائزا في دورة 2017 و41 عملا في دورة 2018 كشفت كلها عن التميز الإعلامي في مجال الهجرة ضمن المنطقة الأورومتوسطية.
وكالات

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *