“دوار البوم” في القاعات السينمائية المغربية ابتداء من الرابع شتنبر

كتب في 29 غشت 2019 - 4:23 م
مشاركة

أعلن المخرج المغربي عز العرب العلوي لمحرزي، عن خروج فيلمه “كيليكيس..دوار البوم” إلى القاعات السينمائية المغربية ابتداء من الرابع شتنبر المقبل.

 

 

وكتب لمحرزي في تدوينة عبر حسابه الرسمي بفايسبوك “آصدقائي صديقاتي ..اخترت ان اوزع فيلمي السينمائي كيليكيس دوار البوم بمفردي في القاعات السينمائية المغربية .. حتى امنحه مايستحق من الدعم المعنوي والمادي لكي يصل الي كل من يهمه أمر حقوق الانسان بالمغرب ويسعى جاهدا الي المساهمة في عدم العودة الي سنوات الرصاص ومعتقلات تازمامارت وغيرها ..”

 

 

 

وأضاف مخرج الفيلم “أي نعم لا أملك الترسانة العملاقة للتوزيع ولكن املك قلوبكم وحبكم للفن النبيل المنحاز لقضايا هذا الوطن العزيز .. وهذا طبعا لن يتم الا بمساعدتكم انتم ..بمساعدة كل من يحترم الاعمال الجادة التي لا تغازل غرائز الجمهور بقدر ماتخاطب عقله والجانب الانساني فيه ..هي دعوة لكم اصدقائي صديقاتي لمساعدتي في توزيع هذا الفيلم في الفضاء الازرق اولا ثم بمشاهدته في القاعات السينمائية ابتداء من 4 سبتمبر بقاعات ميكاراما بالرباط والدارالبيضاء وفاس طنجة ومراكش والبقية تآتي …فلاتبخلوا علينا بمشاركة الخبر علي صفحاتكم ومجموعاتكم والحث علي مشاهدته …مودتي واحترامي لكل من يتعاطف مع السينما التي تحترم المتلقي وتجتهد لارضائه …”

 

 

وكان المخرج قد عرض في وقت سابق فيلمه بمدينة وجدة ، في اول عرض له بعد تتويجه بعدة جوائز وطنية ودولية.

 

 

وكشف عزالعرب، في تصريح سابق لـ”شمس بوست”، على هامش العرض الذي إحتضنه مسرح محمد السادس، أن عرض “دوار البوم” بوجدة أول مرة هو إحتفاء بالفيلم، وأيضا بالنظر إلى المكانة المتميزة لهذه المدينة بالنسبة إليه.

 

 

 

وأبرز نفس المتحدث، بأنه إختار أن يكون العرض مجانا، على إعتبار أن هذا الفيلم هو من الشعب وإلى الشعب، في إشارة إلى أنه يتمحور حول موضوع يهم فئة عريضة من المواطنين إن لم يكن جميع شرائح المجتمع.

 

 

وأضاف أن “الفيلم يتناول موضوع حقوق الإنسان بالمغرب، فعندما يشاهد الشباب الفيلم سيشعرون أن ماوصلنا إليه من حقوق الإنسان في المغرب الآن لم يكن سهلا..”.

 

 

وتدور أحداث الشريط “كيليكيس” حول معاناة وفظائع سجناء المعتقل السري “تازمامارت” من خلال الظروف المأساوية التي كان يعيشها حراس المعتقل وساكنة الدوار الذي تواجد به “تزمامارت” نواحي “الراشيدية”.

 

 

 

وتوج الفيلم بالعديد من الجوائز الوطنية والدولية، أهمها: جائزة المهرجان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط «سيني ألما» بفرنسا، و جائزة القدس الكبرى لأفضل إنجاز فني في الدورة الـ 34 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، حصل أيضا على جائزة أفضل إخراج في فعاليات الدورة الـ 11 لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، و اختير للمشاركة في مهرجان روما للأفلام المستقلة.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *