بعد القبلة.. لبنى الزبال تعتذر للمغاربة وتدافع عن الراضي

كتب في 22 ماي 2019 - 9:10 م
مشاركة

بعد الجدل الواسع الذي أثارته على الشبكات الإجتماعية بالمغرب قبلة الممثلتين المغربيتين، لبنى الزبال ونسرين الراضي، على السجاد الأحمر بمهرجان “كان” السينمائي في دورته الـ72، نشرت الممثلة لبنى الزبال مقطع فيديو تقدم فيه إعتذارها للمغاربة.

 

وقالت الممثلة الزبال في مقطع الفيديو الذي نشرته على حسابها الرسمي بفايسبوك، انها تقدم إعتذارها للمغاربة ولكل من جرحهم هذا الفعل، “انه خطئي، نسرين اعتبرها اختي، وتلك القبلة هي قبلة الحب والصداقة، لم اقصد إيذاء مشاعر أي احد، واعتذر من معجبي نسرين وكل المغاربة..”

 

وكان عدد من رواد الشبكات الإجتماعية، إستنكروا قيام الممثلتين المغربيتين بتقبيل بعضهما البعض امام عدسات الكامير، بمهرجان كان السينمائي، معتبرين الأمر فعلا لا اخلاقيا ويمس بصورة المغاربة امام العالم، خصوصا في شهر يقدسه المغاربة، على حد تعبيرهم.

 

 

وتشاركان الممثلتين المغربيتين في المهرجان بالفيلم “آدم” للمخرجة مريم توزاني، وهو أول فيلم روائي للمخرجة المغربية، التي عرفها الجمهور المغربي من خلال فيلم غزية الذي اخرجها زوجها نبيل عيوش.

 

ويحكي الفيلم “آدم” عن قصة الامهات العازبات، بأسلوب حميمي وعاطفي، وتدور اطوار قصة الفيلم داخل دروب المدينة القديمة بالدار البيضاء، حيث تلتقي إمراءتان، شابة هربت من الريف لتضع ابنها غير الشرعي، التقت مع ام تسكن في الدار البيضاء فقدت طعم الحياة بعد وفاة زوجها التي تقاوم للدفاع ان ابنتها الصغيرة بدون اي رغبة في الحياة.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *